خلافات حادة تشتعل بين رئيس البرلمان العراقي ومحافظ الأنبار

الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 10:33 بتوقيت غرينتش
خلافات حادة تشتعل بين رئيس البرلمان العراقي ومحافظ الأنبار

العراق - الكوثر: اشارت مصادر اعلامية عراقية الى توتر وخلافات حادة بين رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، ومحافظ الأنبار محمد الحلبوسي.

وبحسب (ان ار تي) اوضحت مصادر سياسية مطلعة، اليوم الاثنين، إن "محمد الحلبوسي، النائب السابق في البرلمان عن حركة الحل، كان يريد أن يبقى مقعده البرلمان شاغرا، بعد توليه منصب محافظ الأنبار"، موضحة أن "الحلبوسي أراد أن يبقى مقعده في البرلمان متاحا، في حال غادر منصب محافظ الأنبار".

وأضافت المصادر، أن "ترشيح سميعة الغلاب، لتشغل مقعد الحلبوسي، أغضب محافظ الأنبار بشدة".

وتقول المصادر، إن "الحلبوسي يعتقد أن هناك مؤامرة حيكت ضده من قبل مدير مكتب رئيس البرلمان سليم الجبوري، وأن الجبوري شارك فيها شخصيا".

وردا على ما وصف بأنه "تدخل مكتب رئيس البرلمان بشؤون محافظة الأنبار"؛ قال محافظ الأنبار، اليوم "كان على مكتب الدكتور الجبوري الاهتمام بملف ديالى (مسقط راس رئيس البرلمان)، واعادة الدور المسلوبة والعمل على العوائل المهجرة منذ سنين، بدلا من التدخل بالشؤون السياسية لمحافظة الانبار".

ولم يشرح الحلبوسي طبيعة التدخلات التي أشار إليها، فيما لم يصدر تعليق من مكتب الجبوري على تصريحات الحلبوسي.

وكانت سميعة محمد الغلاب، ادت اليمين الدستوري في مجلس النواب، نائبة في البرلمان عن كتلة الحل، خلفا للحلبوسي.

وصوت مجلس محافظة الانبار، في (29 اب 2017)، على اختيار محمد الحلبوسي لمنصب المحافظ.

وتوجهت وسائل إعلام تابعة لكتلة الحل، التي يتزعمها رجل الأعمال العراقي جمال الكربولي، انتقادات حادة لرئيس البرلمان سليم الجبوري، آخرها ما يتعلق بالمبالغ التي صرفت خلال زيارة الجبوري الى الولايات المتحدة مؤخرا.

المصدر : NRT

31-103