المرأة المسلمة في العام 2017...ويبقى الحجاب الشغل الشاغل

الإثنين 22 يناير 2018 - 06:26 بتوقيت غرينتش
المرأة المسلمة في العام 2017...ويبقى الحجاب الشغل الشاغل

زخر العام 2017 بالعديد من الأحداث والإنجازات التي ترتبط بالمرأة المسلمة في العالم كله، منها ما كان إيجابيا له أثر في تنقية الصورة المشوهة في أذهان العالم الغربي، ومنها ما يدل على استمرار تلك النظرة النمطية الخاطئة التي يصر البعض على معاملة المرأة المسلمة من خلالها.

منى توتنجي

زخر العام 2017 بالعديد من الأحداث والإنجازات التي ترتبط بالمرأة المسلمة في العالم كله، منها ما كان إيجابيا له أثر في تنقية الصورة المشوهة في أذهان العالم الغربي، ومنها ما يدل على استمرار تلك النظرة النمطية الخاطئة التي يصر البعض على معاملة المرأة المسلمة من خلالها.

وما ينبغي الإشارة إليه في نهاية هذا العام هو أن المرأة المسلمة في البلاد العربية وفي سائر بلاد العالم مطالبة بالتفقه بأمور دينها كما ينبغي لتعرف حقوقها وواجباتها قبل أن تنخدع بتلك الشعارات الرنانة التي يروّج لها هنا وهناك... وعليها أن تتيقن أنها من حيث الحقوق والواجبات مثلها كمثل الرجل تماما لا فرق إلا في الأمور الفطرية التي فطرها الله تعالى عليه، ولذا قال عز وجل: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَر أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِن فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاة طَيِّبَة}، فالإسلام دين العدل والحق والرحمة لم يظلم المرأة ولم يظلم الرجل بل أعطى كلا منهما ما يستحق وما يدبر من خلاله شؤون حياته دون إفراط أو تفريط..

وكذلك على الدعاة والعلماء أن يسهموا في حملات التوعية الصحيحة التي تعرف المجتمع ذكورا وإناثا بحقوقهم وواجباتهم فيعلمون الناس ويرشدونهم ويشرحون لهم كل ما استغلق عليهم فهمه حتى يكون الرجل كما تكون المرأة على علم بكل أمور دينها وليس كما نرى في كثير من الأحوال غارقة في بحور جهل أو محبوسة في بوتقة التفسيرات الشاذة أو المغرضة..

وفيما يلي أبرز الأحداث المتعلقة بالمرأة المسلمة خلال العام 2017:

حكم إدانة ضد قتل مسلم أمريكي بسبب حجاب أخته

في كانون الثاني 2017 ، رحب مكتب مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية «كير» في «ساكرامنتو فالي» بحكم الإدانة الصادر في قضية مقتل العراقي الأميركي حسن الأوسي.

وقُتل المسلم من أصول عراقية حسن الأوسي في إطلاق نار بساحة انتظار سيارات خاصة بمتجر «Home Depot» لأن القاتل يكن «كراهية شديدة» لذوي الأصول الشرق أوسطية، وكان شديد السخط على الحجاب الذي ارتدته شقيقة الضحية.

وقالت الشرطة إن قاتل الأوسي تعقبه إلى ساحة الانتظار في ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا قبل إطلاق النار عليه يوم 16 آذار 2014.

وقال المدير التنفيذي لـ «كير» ساكرامنتو فالي باسم الكرّة: «لقد ترك حسن الأوسي العراق الذي مزقته الحرب لإيجاد مكان آمن يعيش فيه وعائلته، ولكنه عاد إليه مرة أخرى في تابوت. يتوجب على السياسيين فهم بأن خطاب الكراهية له عواقب وخيمة. إن الحكم الصادر عن هيئة المحلفين يشير لرسالة لا لبس فيها مفادها أن الكراهية بأي شكل لن يُسمح بها في مدينتنا أو بالولاية أو في البلاد».

وعقد «كير» ساكرامنتو فالي مؤتمرا صحافيا بالاشتراك مع سلطات إنفاذ القانون والمسؤولين المُنتخبين وقادة من المجتمع للتعليق على مقتل حسن الأوسي بدافع الكراهية.

كنديات يقررن إرتداء الحجاب تعاطفا مع المسلمات

وفي آذار 2017 قررت مجموعة من الكنديات ارتداء الحجاب لمدة شهر كامل، تعاطفا مع النساء المسلمات، وتنديدا بالإسلاموفوبيا، حيث لقيت فعاليات «اليوم العالمي للحجاب»، الذي يتم تنظيمه في كل أنحاء كندا منذ 2014، اهتماما مميزا في مدينة «فورت ماكموراي» بولاية «ألبيرتا».

وقال منظم الفعالية في «فورت ماكوراي»، «كيران مالك خان»، إن 7 سيدات كنديات جئن إليهم، وطلبن منهم إذنا من أجل ارتدائهن الحجاب»، مضيفا «أطلقنا على الفعالية اسم أخوة الحجاب، وقد شعرنا بسعادة كبيرة حينما طلبوا منا إذنا لارتداء الحجاب».

وأوضح «مالك خان» أنهم قدموا إلى السيدات الكنديات معلومات حول الأحكام، التي يجب عليهن الالتزام بها، كون الحجاب يعتبر رمزا دينيا، مضيفا أنهن وعدن بالالتزام بجمبع الأحكام.

من جهة أخرى، قامت مئات السيدات بدعم المسلمين في إطار فعالية «اليوم العالمي للحجاب» في «فورت ماكموراي»، عبر زيارتهن للمنصات التعريفية، التي افتتحت في المراكز التجارية بالمدينة، وارتدت بعضهن الحجاب هن وبناتهن، كما قدم منظمو الفعالية في هذه المراكز معلومات عبر منشورات وعروض مرئية عن الإسلام، واشترت بعض السيدات الحجاب فيما تم إهداءه لبعضهن.

محجبة تشارك في مسابقة للملاكمة

وكذلك في العام 2017 أشاد مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية بمنح ترخيص يسمح لشابة مسلمة، بالمشاركة في مسابقة للملاكمة في ولاية مينوسيتا بالحجاب، بعد أن تم استبعادها سابقاً في مسابقات أخرى، بسبب زيها الديني، وفق ما نشر بيان للمجلس.

وستتمكن الشابة آمايا ظفار من مدينة أوكلاهوما بالمشاركة في مسابقة للملاكمة بحجابها، بموجب قانون جديد يخول استثناءات سيتم اعتمادها بشكل قريب، من قبل مجلس إدارة فيدرالية الملاكمة الأمريكية، وفي الوقت الحالي، سيقتصر هذا الاستثناء على المباريات المحلية فقط، ويستوجب على كل لاعبة تقديم طلب للحصول عليه، وستشارك الشابة ظفار في بطولة محلية للملاكمة يوم الــ 29 من نيسان القادم في مدينة مينوبوليس، وستكون بذلك أول ملاكمة ستتبارى في مسابقة ملاكمة أمريكية بالحجاب.

رئيس النمسا يدعو لارتداء الحجاب

وأيضا كان لافتا هذا العام إعلان رئيس النمسا ألكسندر فان دير بيلين دعوته كل النساء لارتداء الحجاب لمواجهة ظاهرة «الإسلاموفوبيا»، أو الخوف المرضي من الإسلام، والتي تجتاح أوروبا تحت وقع أزمتي اللاجئين والإرهاب.

كلام بيلين جاء في فيديو أذيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعرب فيه الرئيس النمساوي عن تعاطفه مع المحجبات اللاتي يتعرضن لحملة عدائية في النمسا وأوروبا، وقال الرئيس النمساوي بالنص: «تواصل هجمة الإسلاموفوبيا بإيقاعها الراهن، سيقرب اليوم الذي ندعو فيه كل النساء للبس الحجاب دعمًا للمسلمات».

وبثت قناة تليفزيون نمساوية تصريحات الرئيس النمساوي في فيلم وثائقي عن حياته، مما أثار انتقادات من التيارات اليمينية المتطرفة، برغم أنها جاءت من وحي الخاطر خلال مناقشة، ولم ترد في كلمة رسمية.

ثلاث فلسطينيات يحصلن على منح

وفي شهر آب 2017 تميزت المرأة الفلسطينية بفوز الطالبات سجود الجزار وهدير أبو وردة من قطاع غزة، واستبرق عمرية من الضفة الغربية، بمنح الماجستير في العلوم والتقانة المقدمة من البنك الإسلامي للتنمية حيث هنأ محافظ البنك الإسلامي للتنمية في فلسطين الدكتور محمد اشتية الفائزات مؤكدا على إنهن حصلن على المنحة بفضل تفوقهن على مئات المتنافسين من 20 دولة عربية وإسلامية من أعضاء البنك الاسلامي للتنمية، مشيراً إلى أهمية التخصصات التي اخترنها وهي تتنوع بين الرياضيات والكيمياء الحيوية والتغذية السريرية، موضحا أن المنحة تغطي تكاليف الدراسة لنيل درجة الماجستير لفترة عامين في إحدى مؤسسات الدول الأعضاء في البنك، بما يشمل رسوم الدراسة وكلفة المعيشة، وتأمين العلاج الطبي، وعلاوة الملابس والكتب، وعلاوة الحاسوب، وعلاوة المشاركة في المؤتمرات، وعلاوة البحوث.

المصدر: بوابة صيدا

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم