العتبة الرضوية المقدسة اتسعت 1000 ضعف بعد انتصار الثورة الإسلامية في ايران

الأحد 11 فبراير 2018 - 08:24 بتوقيت غرينتش

ايران - خاص الكوثر.. بلغت مساحة العتبة الرضوية المقدسة بعد انتصار الثورة الإسلامية أكثر من مليون متر مربع في حين كانت قبلها أقل من ألف متر مربع.

أكد الأستاذ غلام بور على أن توسعة العتبة الرضوية المقدسة بعد انتصار الثورة الإسلامية لم يسبق لها مثيل عبر التاريخ.

وقال الأستاذ غلام بور رئيس دائرة الزوار غير الايرانيين في العتبة الرضوية المقدسة: منذ استشهاد الإمام الرضا عليه السلام وحتى انتصار الثورة الإسلامية في ايران أي خلال 1200 سنة، لم يبلغ مساحة العتبة الرضوية المقدسة أكثر من 1000 متر مربع لكن بعد انتصار الثورة الإسلامية وخلال مدة 40 سنة فقط بلغت مساحة العتبة الرضوية 1.117.000 (مليون ومائة وسبعة عشر ألف) متر مربع.

وأشار الأستاذ غلام بور إلى النشاطات الثقافية في العتبة الرضوية المقدسة وقال: على الرغم من وجود بعض النشاطات الثقافية قبل انتصار الثورة الإسلامية من ناحية المراجع وفئات الشعب، لكن لم يتوفر المجال للتطور الثقافي في العتبة الرضوية المقدسة بسبب سيطرة حكومة الطاغوت والاستبداد في ايران. أما الآن وبعد انتصار الثورة الإسلامية نشاهد أن العتبة الرضوية المقدسة أصبحت أكبر مؤسسة ثقافية في العالم الإسلامي.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم