العبادة مع أكل الحرام كالبناء على الرمل

الخميس 15 فبراير 2018 - 06:58 بتوقيت غرينتش
العبادة مع أكل الحرام كالبناء على الرمل

حديث - الكوثر

نص الحديث

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "العبادة مع أكل الحرام، كالبناء على الرمل".

 

دلالة الحديث

هذا الحديث من الأهمية بمكان كبير، إنه يتحدث عن الأعمال العبادية التي يقوم بها الانسان كالشعائر من صلاة وصوم..الخ، أو من أعمال إنسانية كالإنفاق أو ممارسات أخرى واجبة أو مندوبة، هذه الممارسات سوف لا تنفع صاحبها إذا لم تقترن بما هو حلال من الأكل، أي إذا كان العبد يمارس أعماله العبادية المذكورة، ولكنه يأكل الطعام المحرم كاللحم غير المذكى مثلاً، أو المال الربوي الذي يشتري به الطعام، أو المال الذي يكتسب به من الحرام.


إن هذه الأنماط المرتبطة بما هو حرام من المال مباشر أو غير مباشر سوف تنعكس آثارها على الممارسات العبادية فتجعلها هباءاً منثوراً، وبذلك يخسر العبد ما قدمه من الطاعات، وهذا هو قمة الخسران كما هو واضح.


وقد رسم النبي (صلى الله عليه وآله) هذه الظاهرة، وفق صورة تشبيهية على النحو الآتي؛ فلنستمع جديراً الى ذلك.

 

بلاغة الحديث

قال (صلى الله عليه وآله): "العبادة مع أكل الحرام، كالبناء على الرمل".

إن هذا التشبيه من الصياغات البلاغية الفائقة والعميقة والطريفة، فالبناء هو: عملية إقامة منزل أو أي مكان يعد للسكن ونحوه، حيث يتحقق البناء من خلال اعتماده على أساس محكم كالصخر أو الحديد ونحو ذلك، ولكن إذا أقمناه على التراب او الرمل أو الماء، حينئذ فإن البناء ينهار في تلك اللحظة ولا يثبت البتة، فتذهب أتعاب الباني هدراً، وهذا ما يتماثل مع عمل العبد الذي يمارس الطاعات ولكنه يتناول ما هو الحرام من الأكل، فتكون النتيجة هي انهيار طاعاته وعدم حصول الثواب عليها، وهذا هو منتهى الدقة في توضيح أثر أكل الحرام وانعكاسه على الشخصية.

 

المصدر: Arabic.irib.ir

تصنيف :

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم