هذه الصورة للشيخ أكرم الكعبي تشعل المواقع وتقض مضاجع حلفاء "اسرائيل"

الخميس 15 فبراير 2018 - 09:08 بتوقيت غرينتش
هذه الصورة للشيخ أكرم الكعبي تشعل المواقع وتقض مضاجع حلفاء "اسرائيل"

العراق _ الكوثر: أثارت صورة الكعبي بضاحية بيروت الجنوبية حفيظة أعداء محور المقاومة في لبنان حيث قام أمين عام حركة "النجباء" الشيخ أكرم الكعبي، بزيارة إلى ضريح القيادي في حزب الله ، الشهيد عماد مغنية، في ضاحية بيروت الجنوبية، وأعرب خلالها عن استعداد قواته للقتال في "جبهة واحدة" مع حزب الله في حال شن إسرائيل أي اعتداء.

واعتبر عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم، أنه "من المؤسف ما نشهده بشكلٍ مستمر من زيارات لمسؤولين وحركات من الامتداد الهلالي الإيراني، إلى لبنان، وآخرها أمين عام حركة النجباء في الجمهورية الإسلامية أكرم الكعبي، بأسلوب لا يحترم السيادة اللبنانية والدولة اللبنانية وحتماً الشعب اللبناني الذي يدرك تماما معنى الضيافة ولم يقصر يوما مع أي ضيف دخل إلى لبنان محترما أصحاب الأرض" حسب زعمه.

وأضاف كرم أنه" من المؤسف أكثر أن يتداعى هؤلاء، مع الاحترام لأشخاصهم، لإعلان مواقف على حساب القرار اللبناني، فيما الدفاع عن لبنان من مسؤوليتنا كدولة وجيش وشعب عند الضرورة، بثلاثية ثابتة، قوية وسيادية" على حد زعمه.

وكان الشيخ الكعبي، أكد بعد زيارة قبر الشهيد عماد مغنية الذي اغتالته اسرائيل في دمشق، قائلا "سنكون مع الحزب في صف واحد وجبهة واحدة كما كنا معه في العراق أو في سوريا في جبهة واحدة"، مبينا ان "قواتهم ستبقى مع سوريا.. التي تعتبر جزءاً من محور المقاومة وسنحقق الانتصارات".

وتعد زيارة الشيخ الكعبي، هي الثانية لقيادي في فصيل عراقي إلى لبنان، بعد زيارة قام بها الشيخ قيس الخزعلي الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق"، في  شهر كانون الأول الماضي، والذي توجه إلى الحدود الجنوبية مع إسرائيل بلباس عسكري برفقة مقاومين من حزب الله، معلنا "الجهوزية الكاملة" للوقوف أمام إسرائيل.

مزيد من الصور