روحاني يصل الى الهند حاملا ملفات سياسية واقتصادية وثقافية

الخميس 15 فبراير 2018 - 16:34 بتوقيت غرينتش
روحاني يصل الى الهند حاملا ملفات سياسية واقتصادية وثقافية

إيران - الكوثر: وصل الرئيس الإيراني حسن روحاني الى الهند تلبية لدعوة رسمية من رئيس الوزراء الهندي "ناراندا مودي".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء الرئيس الإيراني حسن روحاني وصل الى حيدر آباد مركز ولاية تلنغانا تلبية لدعوة رسمية من رئيس وزراء الهند "ناراندا مودي".

إقرأ أيضاً: الهند تتوعد باكستان: ستدفعون الثمن!

وفور وصوله إلى حيدر آباد التقى الرئيس الإيراني حشداً من العلماء، وأكد خلال اللقاء أن البلدين لهما علاقات تاريخية وثقافية ارقى من العلاقات الاقتصادية والسياسية ونتطلع إلى علاقات حميمة وأقرب بين الشعبين الايراني والهندي على مختلف المستويات مشددا أن إيران لا تريد ان تكون هناك هوة بينها وبين الدول الاسلامية.

وأضاف الرئيس روحاني أن الدول الصناعية شكلت علاقة غير عادلة وغيرمنصفة مع الشعوب الاخرى للحصول على المواد الخام وبيع منتجاتها مشددا أن العالم الغربي شغلنا ببعضنا البعض وبالاختلافات التي خلقها بيننا.

ونوه روحاني أن الغرب اليوم اوجد هوة بين المسلمين وحرض مجموعات باسم الاسلام والجهاد تحت عنوان التكفيريين.

وأشار الرئيس الإيراني أن جذور الحرب تعود الى الظلم وتبدأ مع دفاع الشعوب المظلومة عن حقوقها منوها أنه ليس امام المسلمين الا الوحدة ومضاعفة الجهود.

شدد روحاني على أن طريق الحل لمشاكل المنطقة ليس عسكريا وانما سياسي وأضاف: ان العالم الغربي شغل المسلمين ببعضهم البعض وبالاختلافات التي اختلقها بينهم مشيرا إلى أن إيران كانت خلال السنوات الماضية الى جانب شعوب المنطقة وسعت الى ان الحد من الحروب والعنف.

وصرح الرئيس روحاني: لا نريد ان تكون هناك هوة بيننا وبين الدول الاسلامية في المنطقة وشعوبها مشددا أنه هناك مسؤولية كبرى تقع اليوم على عاتق علماء الامة ونخبها.

وستقام مراسم الاستقبال الرسمي لروحاني من قبل نظيره ورئيس وزراء الهند صباح يوم السبت في نيودلهي، ومن ثم تبادل الوثائق ومذكرات تفاهم للتعاون بحضور كبار مسؤولي البلدين عقب انتهاء المباحثات المشتركة بين وفدي البلدين.  

وقبل توجهه إلى الهند قال روحاني في مؤتمر صحفي عقدة صباح اليوم الخميس ان المحادثات مع الجانب الهندي ستتطرق الى ربط التجارة البحرية بين الهند وميناء تشابهار الايراني .

ولفت الرئيس روحاني الى ان زيارته للهند ستشمل جوانب عدة منها ثقافية واخرى اقتصادية وسياسية، إضافة الى الاتصالات والتكنولوجیا والصحة والعلاج والصناعة والزراعة .

وقال روحاني إن "العلاقة مع الهند تسير في طريق إيجابي وسنوفع هناك على اكثر من اتفاقية تعاون".

وأضاف: "سيكون احد المحاور التي سنبحثها هي اتفاقية الترانزيت الدولي".

وتابع روحاني: "القسم الأول من زيارتنا ستكون في مدينة حيدر أباد، وستكون ثقافية حيث سنلتقي بعدد من علماء المسلمين وسنبحث معهم عدة أمور ومن ثم إلى دلهي، فستكون زيارتنا اقتصادية وسياسية إلى هناك".

ويرافق الرئيس الإيراني في زيارته هذه، كل من النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري، ومستشار المرشد الأعلى للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، إلى جانب مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، ووزير النفط بيجن زنغنه، ووزير المواصلات وبناء المدن عباس آخوندي، ووزير الصناعة والمناجم والتجارة محمد شريعتمداري، ورئيس مكتب رئاسة الجمهورية محمود واعظي.

المصدر: وكالات

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم