الشيخ كريمة: الوهابيون هم الخوارج الحقيقيون في التاريخ الإسلامي

الأحد 11 مارس 2018 - 07:11 بتوقيت غرينتش

العنف المسلح ناتج عن العنف الفكري وأن أصل العنف في العالم هم الوهابية المتسلفة.

 

أحكام الإسلام – خاص الكوثر

 

قال الشيخ أحمد كريمة: الوهابية المجسمة المتسلفة كفّروا الأشاعرة وهو مذهبنا نحن في الأزهر الشريف وعماد المذهب السني كما يتوافق معنا أخوتنا الشيعة الإمامية وأخوتنا الشيعة الزيدية وكذلك المذهب الإباضي.

وفي حديثه عبر الهاتف لبرنامج أحكام الإسلام نقل الشيخ أحمد كريمة، من كبار علماء الأزهر الشريف، بعض ما قاله علماء الوهابية في تكفير المخالفين وقال:

قال ابن تيمية في الدرر السنية عن الأشاعرة: "الأشاعرة مخانيث المعتزلة والمعتزلة مخانيث الفلاسفة". وقال عبد العزيز بن باز: "من قال إن الله منزه عن الزمان والمكان كعقيدة الأشاعرة فهو جهمي ضال كافر". وقال صالح الفوزان: "الأشاعرة ليسوا من أهل السنة".

وأكد الشيخ أحمد كريمة على أن هذه الأقوال تبين للعالم أن العنف المسلح ناتج عن العنف الفكري وأن أصل العنف في العالم هم الوهابية المتسلفة.

ووصف الشيخ كريمة ما قاله الوهابيون عن المسلمين بالمصيبة وقال: إنهم قالوا إن أهل مصر كفار لأنهم يعبدون احمد البدوي وأهل العراق ومن حولهم كفار لأنهم يعبدون الجيلاني وأهل الشام كفار لأنهم يعبدون ابن عربي وأهل نجد والحجاز واليمن كفار.

وختم أستاذ الأزهر الشريف حديثه بالقول: هؤلاء الوهابيون هم الخوارج الحقيقيون في التاريخ الإسلامي.