أستراليا عبرت للمفوض السامي عن قلقها العميق من سجن المتظاهرين السلميين في البحرين

الثلاثاء 13 مارس 2018 - 17:39 بتوقيت غرينتش
أستراليا عبرت للمفوض السامي عن قلقها العميق من سجن المتظاهرين السلميين في البحرين

البحرين_الكوثر: قالت أستراليا إنها لا تزال قلقة بشكل كبير من سجن المتظاهرين السلميين في البحرين، وسوء المعاملة الذي يتعرضون له.

جاء ذلك خلال مداخلة ألقتها أستراليا باسم مجموعة من الدول، في الحوار التفاعلي مع مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، لمناقشة تقريره السنوي، وبيانه الاستعراضي الذي ألقاه حول أحدث التطورات المتعلقة بحقوق الإنسان في العالم، وذلك يوم الخميس 8 مارس/آذار 2018.   

وخلال هذا النقاش، استنكرت بلجيكا أيضا القيود المفروضة على فضاء المجتمع المدني والهجمات المتعددة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، والصين، ومصر، وفنزويلا.

وكان المفوض السامي قد ذكر، في النسخة المكتوبة من بيانه الاستعراضي، أن المدافعين عن حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني في البحرين يعانون من الترهيب، والمضايقات، والتقييد. وقال المفوّض إن "الحكم الأخير، والمؤسف للغاية، بالسجن خمس سنوات ضد نبيل رجب بسبب تغريدة هو تراجع كبير آخر لسمعة البحرين الدولية".

ورغم أن المفوّض تجاوز ذكر البحرين خلال إلقائه الشفهي لهذا البيان، الأربعاء الماضي 7 مارس/آذار 2018، أمام مجلس حقوق الإنسان خلال دورته السابعة والثلاثين المنعقدة في جنيف، إلا أن حكومة البحرين أبدت انزعاجها الشديد مما ورد في النسخة المكتوبة.

ووصفت خلال النقاش التفاعلي ما ورد في بيان المفوّض بـ"الادعاءات الفارغة والمتكررة" معتبرة أن هناك "جهات مغرضة تتقصد الإساءة والتقليل من رصيد البحرين وإنجازاتها في مجال حقوق الإنسان" على حد ما صرح به المندوب الدائم للحكومة لدى الأمم المتحدة عبد الكريم بوجيري.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم