فضل صيام الأيام البيض من شهر رجب

الثلاثاء 13 مارس 2018 - 19:36 بتوقيت غرينتش
فضل صيام الأيام البيض من شهر رجب

ثقافة_الكوثر:قال رسول الله صلّى الله عليه وآله: ألاَ إنّ رجب شهر الله الأصمّ، وهو شهر عظيم؛ وإنّما سُمّي الأصمَّ لأنّه لا يقارنه شهر من الشهور حرمةً وفضلاً عند الله تبارك وتعالى. وكان أهلُ الجاهليّة يعظّمونه في جاهليّتها، فلمّا جاء الإسلام لم يَزدَد إلاّ تعظيماً وفضلاً (1).

فضل صيام الأيام البيض من شهر رجب

قالالرسول الأعظم (صلى الله عليه و آله):

من صام ثلاثة أيام من رجب و قام لياليها في أوسطه ثلاث عشرة و أربع عشرة و خمس عشرة و الذي بعثني بالحق إنه لا يخرج من الدنيا إلا بالتوبة [على التوبة] النصوح و يغفر له بكل يوم صامه سبعون كبيرة و يقضى له سبعون حاجة عند الفزع الأكبر و سبعون حاجة إذا دخل قبره و سبعون حاجة إذا خرج من قبره و سبعون حاجة إذا نصب الميزان و سبعون حاجة عند الصراط و كأنما عتق بكل يوم يصومه سبعين من ولد إسماعيل و كأنما ختم القرآن سبعين ألف مرة و كأنما رابط في سبيل الله سبعين سنة و كأنما بنى سبعين قنطرة في سبيل الله و شفع في سبعين من أهل بيته ممن وجبت له النار و بنى له في جنات الفردوس سبعون ألف مدينة في كل مدينة سبعون ألف قصر و في كل قصر ألف حوراء و لكل حوراء سبعون ألف خادم.

و عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: من صام أيام البيض من رجب كتب الله له بكل يوم صيام سنة و قيامها و وقف يوم القيامة موقف الآمنين.

اقرا ايضآ:فضائل أول ليلة جمعة من شهر رجب وهي ليلة الرغائب

اقرا ايضآ:فضل شهر رجب عند اهل البيت عليه السلام