بالصور.. قصور الشاه في سعد آباد شمال طهران

الأحد 25 مارس 2018 - 09:37 بتوقيت غرينتش
بالصور.. قصور الشاه في سعد آباد شمال طهران

منوعات ـ الكوثر: مجمع قصور سعد آباد بناها الملكان البهلويان رضا وإبنه محمدرضا في منطقة شمیرانات الجميلة والخلابة بشمال طهران وعلى سفح سلسلة جبال البرز التي تطل على المدينة.

وكان أول من سكن هذه المنطقة وبنى فيها قصرا، هم الاسرة القاجارية التي حكمت إيران منذ نهاية القرن الثامن عشر حتى سنة 1925 ميلادية، وسكنه أيضا رضا بهلوي وبعده ابنه محمد رضا.. وقد تحولت هذه القصور بعد الثورة الإسلامية إلى متحف.. فإن كنت تخطط لزيارة إيران فعليك أن تحرص على زيارتها.

تبلغ مساحة المجمع 110 هكتار ويلحق بها 180 هكتار اخر من الغابات والاشجار، وقد شيد عليها 18 قصرا على عدد افراد الاسرة البهلوية حينها وللقاء الملوك والرؤساء.. معدل درجة الحرارة فيها 12.9 درجة ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر ما بين 1650 الى 1800 م.

وتعد قصورِ الشاه أو مجمعِ قصور سعد آباد من أكثرِ المتاحف استقطابا للسياح فى إيران، وهي مجموعة قصور محاطة بالحدائق الغنَّاء، والتلال الخضراء، وأحواض تتدفق إليها المياه عـبر المنحدرات الطبيعية من قمم الجبال.

ومن أشهر قصور هذا المجمع الملكي الكبير:

القصر الأسود

قصر شمس اخت الشاه محمد رضا

قصر اشرف الاخت التوأم للشاه محمد رضا

قصر غلامرضا شقيق الشاه

قصر أحمد رضا

قصر عبد الرضا

قصر شهرام ابن أخت الشاه (أشرف)

قصر فريدة ديبا أم الملكة

القصر القديم لولي العهد

القصر الجديد لولي العهد

قصر فرحناز وعلي رضا ابناء الشاه محمد رضا.

قصر ليلى ابنة الشاه.

قصر بهمن ويعود لإبن أخ الشاه، بهمن علي رضا بهلوي وهو من اجمل القصور.. وكان لفترة ما بعد الثورة مقر اليونسكو بطهران.

قصر أحمد شاه، وهو أقدم القصور في سعد آباد، بدأ العمل بتشييده سنة  في 1918 في فترة حكم آخر الملوك القاجاريين، أحمد شاه.

القصر الخاص، القصر غير معروض للعموم وهو الآن بيد جهاز الرئاسة الإيرانية.

قصر الجماهير أو قصر الملكة الأم، وهو آخر القصور التي سكنها ملك ايران الأخير محمد رضا بهلوي.. وهو حاليا بيد جهاز الرئاسة وغير مفتوح للزوار.

قصر شاهوند أو القصر الأخضر أو قصر رضا شاه، الذي يعد من المباني القديمة وقد شيد عام 1922 وصمم هندسته وطرازه أستاذ العمارة في إيران جعفر معمار باشي، ليصبح اليوم صرحا تراثيا وفخرا للشعب الايراني

يتميز القصر الأخضر عن باقي القصور في إيران بعمارته المستلهمة من التراث الإيراني وقد كان المقر الصيفي للملك رضا خان ..

بني القصر على مساحة أكثر من 1200 متر مربع.

وسمي بالقصر الأخضر لأنه بني من الحجارة الخضراء اللون والتي تم جلبها من خمسى في أصفهان واشتغل العديد من المعماريين المهرة والفنانين في ترتيبها وزخرفتها.. وقد أصبح متحفا يضم تحفا فنية لأشهر الفنانين الإيرانيين..

وتحفه بعضها مزخرفة وأخرى منمنمة بالفسيفساء، كلها تعطي طابعا فنيا خاصا لهذا المبنى.

القصر الأبيض أو متحف الشعب حالياً، وذلك للحجارة البيضاء التي تكسو بناءه الذي صممه المعماري الإيراني اينغ خورسندي على مساحة خمسة آلاف متر وتم استلهام طرازه من القصور الألمانية ومعماره الداخلي متأثر بالمعمار الايراني القديم. سمته الرئيسية هي وجود أربعة عواميد ضخمة تدعم سقفه الواسع.

تم جمع أفضل الأعمال الفنية من إيران والعالم فى هذا المتحف والجدير بالذكر أن المالك الحقيقي لهذه التحف هو الشعب فبعدما كانت قصورا للحكام أصبحت متاحف تحمل تاريخا وتراثا يحفظ هوية العمارة الايرانية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم