الاقصي في خطر بعد استباحته من قِبل الوزراء الصهاينة

الخميس 12 يوليو 2018 - 10:00 بتوقيت غرينتش
الاقصي في خطر بعد استباحته من قِبل الوزراء الصهاينة

فلسطين المحتلة _ الكوثر: اقتحم عدد من وزراء الاحتلال الاسرائيلي وأعضاء في الكنيست المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الاسرائيلية. ودعت القوى الوطنية والمرجعيات الدينية الفلسطينية لشد الرحال وحماية المسجد الأقصى من مخططات الإحتلال ومحاولات تدنيسه.

لم يمضي وقت طويل على قرار رئيس وزراء الاحتلال بأستئناف  السماح لوزرائه وأعضاء الكنيست بإقتحام المسجد الأقصى المبارك الا وكان هناك اقتحام لعدد من الوزراء وأعضاء الكنيست من اليمين المتطرف وبشكل مكثف وبحماية أفراد الشرطه التي تغلق المكان اثناء الأقتحام والجوالات التلمودية داخل المكان الطاهر.

وقال رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس، الشيخ عكرمة صبري ان قرار نتنياهو بالسماح للوزراء ولأعضاء الكنيست بدخول الاقصی هو قرار باطل اصلاً، لأن نتنياهو لاصلاحية له بإصدار مثل هذا القرار".

ومع تزايد تهديدات اليمين المتطرف باتجاه الأقصى المبارك وبناء كنس بباحات الأقصى المبارك دعت القوى الوطنية والمرجعيات الدينية كافة الفلسطينيين لشد الرحال وحماية المسجد الأقصى المبارك لوقف قرار نتنياهو ومخططات التدنيس الرامية لهدمه وبناء الهيكل المزعوم.

وقال القيادي في حركة فتح، رأفت عليان:" الرد يكون فقط في مقاومة حقيقية في القدس وفي كافة الاراضي الفلسطينية. الرد يجب أن يكون اسلامي ايضا، لان المسجد الاقصی المبارك هو ليس للمسلمين وحدهم بل هو مكان لكل المسلمين في كل بقاع العالم".

ويزداد الوضع خطوره باتجاه المسجد الأقصى في ظل حملات الأعتقال والأبعاد بحق حراسه والمقدسيين وتزايد تسريب العقارات المحيطة به لصالح المستوطنين.

كل ما تضخم ملف بنيامين نتنياهو بفساده كل توجه لاتخاذ قرارات لإرضاء اليمين اليهودي المتطرف لتخفيف الضغط عنه وعن عائلته الفاسدة.