ولايتي: التواجد الاستشاري الإيراني في سوريا والعراق كان بطلب من حكومتي البلدين

الجمعة 13 يوليو 2018 - 10:25 بتوقيت غرينتش
ولايتي: التواجد الاستشاري الإيراني في سوريا والعراق كان بطلب من حكومتي البلدين

ايران_الكوثر:صرح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، بأن تواجد المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا والعراق جاء تلبية لطلب من حكومتي البلدين، مشيرا الى استعداد طهران لسحبهم إذا طلبت دمشق وبغداد ذلك.

وقال ولايتي متحدثا في نادي فالداي اليوم الجمعة: "وجودنا في سوريا والعراق استشاري وإذا أرادت هاتين الدولتين أن نخرج سنخرج فورا"، مؤكدا على أن "سوريا والعراق وحدهما لم تكونا قادرتين على مواجهة الإرهاب المتوسع في دولتهما، وهم طلبوا منا العون ونحن ساعدناهم لمدة 4 سنوات".

وأضاف مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية: "حكومة الرئيس بشار الأسد كانت ستسقط خلال أسابيع لولا مساعدة إيران، ولو لم تكن إيران موجودة لكانت سوريا والعراق تحت سيطرة أبو بكر البغدادي".

وتابع ولايتي قائلا: "الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هم يريدون ضرب الوحدة الحاصلة بين موسكو وطهران"، مؤكدا على أنه "إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا سيعود الإرهاب للسيطرة".

ولفت ولايتي الى ان ايران ساعدات في تحرير 80 بالمائة من الاضري السورية من سيطرة الارهابيين، مضيفا: ان التواجد الايراني في سوريا لم يكن باذن من اميركا بحيث تريد ان تغادر هذا البلد، هذه ايران التي تساورها شكوك حول اهداف وشرعية التواجد الاميركي في سوريا.

واضاف: ان ايران منعت تقسيم سوريا، لانها كانت ستصبح مثل انموذج ليبيا...، لقد ساعدنا سوريا لمواجهة الاعتداءات الاميركية، فتواجد ايران في وسريا يمنع عودة الارهابيين.

وكان ولايتي، قد التقى في موسكو أمس الخميس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سلمه خلالها رسالة من الامام الخامنئي .

وأشاد ولايتي خلال زيارته الرسمية لموسكو بعلاقات التعاون الاستراتيجي مع روسيا خاصة في سوريا والمنطقة.

المصدر : سبوتنيك