محكمة ألمانية تُلغي قرارا بترحيل حارس ابن لادن الشخصي إلى تونس وتطالب بإعادته

السبت 14 يوليو 2018 - 05:19 بتوقيت غرينتش
محكمة ألمانية تُلغي قرارا بترحيل حارس ابن لادن الشخصي إلى تونس وتطالب بإعادته

اوروبا - الكوثر: قضت محكمة في مدينة غلزنكيرشن الألمانية، امس الجمعة، بإعادة التونسي سامي أ. الحارس الشخصي لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، من تونس إلى ألمانيا وذلك بعد صدور أمر طرده من البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن المحكمة الإدارية في غلزنكيرشن وصفت طرد التونسي بـ"غير مشروع"، مضيفة أن القرار ينتهك المبادئ الأساسية لدولة القانون.

وقالت المحكمة الألمانية إن المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين سيتحمل تكاليف عودة سامي أ. فورا إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية.

ووصل سامي إلى تونس من ألمانيا، حيث كان يقيم باعتباره طالب لجوء منذ 2005 مع زوجته وأبنائه، وطُرد رغم صدور أمر قضائي من المحكمة نفسها (محكمة في مدينة غلزنكيرشن) يمنع ذلك.

وأشارت وكالة "أ ف ب" إلى أن الحارس الشخصي لابن لادن قد تم اعتقاله فور وصوله إلى تونس يوم امس الجمعة، حيث أكد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب في تصريح لـ"الصبىاح نيوز" التونسية أنه تم ترحيل حارس زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن بناء على بطاقة جلب صادرة في شأنه من قبل قطب الإرهاب.

وأضاف أن النيابة العمومية بالقطب أذنت بفتح بحث قضائي في حقه، حيث تعهدت فرقة القرجاني بالبحث في الموضوع كما أذنت النيابة العمومية للفرقة المتعهدة بالبحث بالإحتفاظ به.

المصدر: أ ف ب