القنابل المحرمة تثبت تورط أميركا في إبادة اليمنيين

الأحد 12 أغسطس 2018 - 04:18 بتوقيت غرينتش
القنابل المحرمة تثبت تورط أميركا في إبادة اليمنيين

اليمن - الكوثر: كشفت وزيرة حقوق الإنسان في حكومة الإنقاذ عليا الشعبي امس تفاصيل القنبلة التي استهدفت بها طائرات العدوان السعودي الاميركي حافلة تقل عشرات الأطفال من الطلاب في سوق مدينة ضحيان بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

وأكدت الوزيرة الشعبي أن القنبلة التي استهدفت الأطفال في سوق ضحيان صناعة أميركية من نوع MK82 الموجهة بالليزر, مشيرة إلى أن العدوان استخدم هذا النوع من القنابل الأميركية في قصف القاعة الكبرى وقصف مناسبة عرس حجة وسجن الزيدية وغيرها من المنازل والمنشآت.

وأكدت وزيرة حقوق الإنسان خلال مؤتمر صحفي عقدته في مسرح الجريمة امس أن الحافلة التي استهدفها تحالف العدوان في ضحيان الخميس الماضي موقعا مجزرة شنيعة، كانت تقل طلابا في رحلة ترفيهية من مدرسة الجامع الكبير بضحيان إلى رياض الشهداء وجامع الإمام الهادي بمدينة صعدة.

وقالت الشعيبي”العدوان جعل من الشعب اليمني أطفالا وشيوخا ونساء أهدافا عسكرية” وأضافت “نرحب بإدانات المنظمات الدولية والأمم المتحدة للجريمة ونطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة ومستقلة”.

وطلبت من الأمم المتحدة العمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار وتقديم مرتكبي الجرائم أمام المحاكم الدولية، داعية شعوب العالم للوقوف إلى جانب الشعب اليمني ومظلوميته.

يذكر أن غارات العدوان استهدفت حافلة الأطفال وسط سوق ضحيان في محافظة صعدة ما رفع من أعداد الشهداء الى 51 شهيد و79 جريح أخر بينها 15 جثة لا تزال مجهولة الهوية حتى الآن كحصيلة غير نهائية.

يمانيون

24