الرئيس الكازاخي يشدد على دعم بلاده المستدام للاتفاق النووي

الأحد 12 أغسطس 2018 - 14:53 بتوقيت غرينتش
الرئيس الكازاخي يشدد على دعم بلاده المستدام للاتفاق النووي

ايران - الكوثر: وصف الرئیس الايراني حسن روحاني العلاقات القائمة بین طهران واستانة بانها استراتیجیة ومتنامیة؛ مصرحا خلال اللقاء الیوم الاحد مع نظیره الكازاخي نور سلطان نظربایوف انه في ضوء الطاقات الواسعة في شتي المجالات بإمكان البلدین ان یكمل بعضهم الاخر.

ودعا روحاني في هذا اللقاء الذي جاء على هامش قمة اكتاو بكازاخستان لرؤساء الدول المطلّة على بحر قزوین، دعا الى استخدام طاقات البلدین لصالح الشعبین الایراني والكازاخي وشعوب المنطقة كافة.

واكد رئیس الجمهوریة رغبة طهران فی ترسیخ علاقات مستدامة قائمة علي المحبة مع استانة؛ لافتا الى القواسم الثقافیة المشتركة التي تزید من عمق العلاقات الثنائیة بین شعبي البلدین.

ونوه روحاني بالمواقف المتقاربة في مختلف المجالات وایضا المصالح المشتركة بین ایران وكازاخستان حیال التطورات الاقلیمیة؛ واصفا حضور استانة الفاعل في محادثات السلام الخاصة بسوریا وغیرها من القضایا الامنیة في المنطقة، بانها مؤثرة.

واردف القول انه "لمن دواعي التقدیر لمواقف كازاخستان المتضامنة مع الشعب الایراني فیما یخص القضایا الدولیة ومنها الاتفاق النووي، ونحن مصمّمون على ترسیخ اكبر نسبة من العلاقات فی هذه المجالات".

واكد الرئیس الايراني على وجود فرص كثیرة لعقد استثمارات مشتركة بین طهران واستانة؛ مبینا ان طاقات البلدین في العدید من المجالات ومنها ولاسیما الترانزیت، من شأنها ان تكمّل بعضها الاخر بما یتیح لجمهوریة كازاخستان التوصل الي المیاه الجنوبیة عبر ایران، وفي المقابل اتصال ایران بالصین من خلال كازاخستان.

وفي سیاق تنمیة العلاقات الاقتصادیة بین البلدین، دعا روحاني الى تعزیز التعاون المصرفي الثنائي؛ مبینا ان طهران واستانة قادرتان من خلال ترسیخ التعاون المصرفي المشترك واستخدام العملة الوطنیة على المضي قدما نحو تنمیة هذه العلاقات.

من جانبه، اكد رئیس جمهوریة كازاخستان خلال اللقاء مع نظیره الایراني الیوم، وجود افاق واعدة للعلاقات القائمة بین استانة وطهران؛ مردفا ان التعاون التجاري المشترك شهد نموا ملحوظا خلال الاعوام الاخیرة؛ ومؤكدا بالقول: نحن مصمّمون على تعزیز هذا المسار اكثر فاكثر.

واعتبر نظربایوف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بانها "دولة صدیقة وشریكة اقلیمیة لكازاخستان"، مؤكدا: نحن نسعى دوما وراء توسیع وتوطید علاقاتنا مع طهران.

وفي معرض التنویه بدور ایران التاریخي والحضاري في المنطقة، قال الرئیس الكازاخي: "نحن على یقین بانه رغم المشاكل الخارجیة التي تعترض مسار ایران، سیتمكن هذا البلد العظیم بتاریخه العریق من تجاوز تلك المشاكل ومواصلة المسار نحو التقدم".

وفي الختام شدد نظربایوف على دعم بلاده المستدام للاتفاق النووي وتنفیذه بشكل تام، وترسیخ علاقات شاملة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة؛ مصرحا ان التركیز على حل المشاكل المالیة واستخدام العملة الوطنیة في هذا الاطار یخدم مصالح البلدین.

31

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم