اول تعليق لايران على حرق قنصليتها في البصرة

الأحد 16 سبتمبر 2018 - 07:12 بتوقيت غرينتش
 اول تعليق لايران على حرق قنصليتها في البصرة

العراق - الكوثر: أوضحت إيران الغاية من وراء حرق قنصليتها في محافظة البصرة الأسبوع الماضي.

وقال السفير الإيراني إيرج مسجدي خلال استقباله بالسفارة اليوم وفداً من منظمة بدر ان "الهجوم الذي شنه بعض المغرر بهم على القنصلية الايرانية في البصرة هو اجراء قام به اعداء البلدين للمساس بالعلاقات بينهما".
وأشار الى "القواسم المشتركة بين الشعبين" مبينا ان "مايقوم به الاعداء من اجراءات تخريبية لا يمكن ان يؤثر على علاقات البلدين".
من جانبهم أدان أعضاء منظمة بدر الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الايرانية في البصرة وأكدوا ان "ممارسات العنف ومهاجمة المراكز الحكومية وتلك التابعة للحشد الشعبي والقنصليات تمت على أيدي بعض المندسين ولاعلاقة لاهالي البصرة في ذلك بتاتاً من حيث ان الاهالي وعلى مدى عدة أشهر طرحوا مطالبهم في إطار سلمي بعيداً عن أي عنف".
وكانت البصرة شهدت قبل أيام قليلة موجة احتجاجات تخللها إحراق مقار ومكاتب معظم الأحزاب والحركات السياسية، فضلاً عن إحراق مؤسسات حكومية من أبرزها ديوان المحافظة، وإحراق القنصلية الإيرانية العامة في منطقة البراضعية، كما تم اقتحام مستشفى لتأهيل جرحى الحشد الشعبي، وتعرضت دور بعض المسؤولين الى الإحراق، كما تم إحراق مدرسة أهلية تعود ملكيتها الى عائلة أحد الوزراء.
وأمر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي باحالة الوحدات الامنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الايرانية في البصرة الى التحقيق لعدم قيامهم بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة".
وأفتتحت السفارة الايرانية المقر الجديد لقنصليتها في البصرة يوم 11 أيلول الجاري.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم