إندبندنت: إختفاء خمسة أمراء سعوديين اعترضوا على قتل خاشقجي

السبت 13 أكتوبر 2018 - 07:11 بتوقيت غرينتش
إندبندنت: إختفاء خمسة أمراء سعوديين اعترضوا على قتل خاشقجي

السعودية-الكوثر: كشف تقرير لصحيفة "إندبندنت" إختفاء خمسة أمراء الأسبوع الماضي لإعتراضهم على إختفاء وقتل الصحفي جمال خاشقجي.

ويورد تقرير أعدته بيل ترو نقلا عن الأمير خالد بن فرحان آل سعود، وهو أحد أفراد العائلة المالكة يعيش في المنفى في ألمانيا، قوله: "قبل 10 أيام من اختفاء جمال طلبوا من عائلتي إحضاري إلى القاهرة لإعطائي شيكا ورفضت"، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأمراء في السجون السعودية حاليا، وقال: "قبل خمسة أيام حاول خمسة من الأمراء مقابلة الملك سلمان؛ للتعبير عن مخاوفهم على مستقبل العائلة، وذكروا خاشقجي، فسجنوا جميعا" ولا يعرف مكانهم، وعلق قائلا إن الجميع "خائفون".

ويجد التقرير أن اختفاء خاشقجي أثار حالة فزع بين المعارضين السعوديين في الخارج، ورأوا فيه "تصعيدا للاختطاف"، فقال المعارض غانم الدوسري، وهو مقدم عرض ساخر على "يوتيوب"، إن المعارضين للنظام السعودي في الخارج يشعرون بالخوف منذ اختفاء خاشقجي، ويخشون من "استهدافهم"، وأضاف أن البعض أصيب بالرهاب ولا يتركون منازلهم.

وتكشف الصحيفة أن هناك خمسة آخرين من أبناء العائلة المالكة لا يعرف مكانهم، بالإضافة إلى الأمراء الخمسة الذين اختفوا هذا الأسبوع، فالأمير عبد العزيز بن فهد (45 عاما)، ونجل الملك فهد اختفى العام الماضي، وسط شائعات تقول إنه قيد الإقامة الجبرية، وذلك في أثناء حملة الاعتقالات التي قام بها محمد بن سلمان ضد النخبة التجارية، ووضع أفرادها في فندق ريتز كارلتون.

وينقل التقرير عن خالد بن فرحان، قوله إن عائلة عبد العزيز ليست لديها فكرة عن مكانه، لكنها تعلم أنه مريض، مشيرا إلى أن من بين المفقودين الأمير خالد بن طلال (56 عاما)، وهو شقيق الملياردير الأمير الوليد بن طلال، الذي اعتقل في كانون الأول/ ديسمبر، ولا يعلم أفراد العائلة أي شيء عن مصيره، بالإضافة إلى اختفاء سلطان بن تركي عام 2016، وسعود بن سيف الناصر، الذي طالب بإزاحة الملك سلمان عن العرش. 

وبحسب ترو، فإن خالد بن فرحان يعتقد أن سعود خدعه النظام لركوب طائرة متوجهة إلى روما، وانتهى في الرياض.

وتختم "إندبندنت" تقريرها بالإشارة إلى أن الأمير تركي بن بندر الذي كان ملازما في الشرطة، وبدأ في انتقاد النظام، اختفى في عام 2015، ويعتقد خالد بن فرحان أن تركي بن بندر وسعود ميتان.