وزارة حقوق الانسان في اليمن تصدر بيانا بشأن العدوان السعودي

السبت 13 أكتوبر 2018 - 17:31 بتوقيت غرينتش
وزارة حقوق الانسان في اليمن تصدر بيانا بشأن العدوان السعودي

اليمن - الكوثر: أصدرت وزارة حقوق الانسان في اليمن بيانا بشأن استهداف طيران دول تحالف العدوان السعودي لمواطنين نازحين في حافلتين كانتا تقلهم في منطقة المصفرين بمديرية جبل رأس الحديدة .

 

وفيما يلي نص البيان الذي أصدرته وزارة حقوق الانسان في اليمن بشأن استهداف طيران دول تحالف العدوان السعودي لمواطنين نازحين في حافلتين :

(( تدين وزارة حقوق الإنسان وتستنكر الجرائم الإرهابية  العسكرية العشوائية والمتعمدة لتحالف دول العدوان بقيادة السعودية والإمارات ومرتزقتهم وعملائهم على المواطنين النازحين من مديرية الجراحي ومديرية زبيد ،ومن مناطق أخرى أثناء مغادرتهم منازلهم جراء استهدافهم من قبل دول تحالف العدوان ، وبينما كانوا مارين في حافلتين ظهر يومنا هذا  السبت 13 أكتوبر 2018 م على  الطريق العام بمنطقة المصفرين بمديرية جبل رأس  فإذا  بطائرات دول التحالف العدواني تستهدفهم عمدا بغارتين أدتا إلى قتل  17 شخصا وجرح اخرين  ،معظمهم من النساء والأطفال، وما زالت طائرات العدوان تحلق بكثافة فوق المنطقة ومنعت المسعفين وسيارات الإسعاف من انتشال الجرحى والشهداء،  و شنها غارات عشوائية .
وتؤكد وزارة حقوق الانسان بأنش  الشهداء  والجرحى الذين سقطوا جراء استهدافهم  عند مرورهم بحافلتين في الطريق العام  من قبل طائرات دول تحالف العدوان  ما  زالوا في مسرح الجريمة المستهدف،  ولم يستطع المسعفون من انتشال جثامين الشهداء والجرحى واسعافهم.. مما استدعى من المسعفين إبتكار  طرق غير مباشرة للدخول إلى مكان الجريمة وانتشال الجرحى  بشكل سريع؛ خوفا من استهدافهم مجددا من طائرات دول العدوان، وتشير وزارة الصحة بأن حالة الجرحى  خطيرة جدا .
وتحمل وزارة حقوق الانسان المجتمع الدولي، وفي المقدمة الأمم المتحدة وهيئاتها خاصة مجلسي الأمن و حقوق الإنسان المسئولية الكاملة لما تنويه دول تحالف العدوان من هذا التصعيد الاجرامي، وممارستها الارهابية على الساحل الغربي وكل أرجاء محافظة الحديدة  .
وتجدد وزارة حقوق الإنسان حثها ودعوتها ومطالبتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين من أي تهديدات تزعزع أمن العالم كله ، والعمل على تفعيل الأحكام الخاصة باحترام السيادة الوطنية، واحترام العلاقات الدبلوماسية بين الدول وحماية اليمن وشعبها من أي انتهاكات، ووقف كافة أشكال العدوان والحصار الممنهج ،و ضرورة اسراع المجتمع الدولي -وفقا لأحكام ميثاق الأمم المتحدة  والمواثيق والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان و القانون الدولي الإنساني  بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة؛ لتقصي الحقائق والتحقيق في كل المجازر والجرائم التي ارتكبتها دول العدوان وماتزال ترتكبها على مدار الساعة في الحديدة والساحل الغربي بشكل خاص وعلى باقي محافظات الجمهورية بشكل عام )).