تأهب للجيش السوري والعراقي على الحدود تحسبا لهذه الجماعة..

الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 13:04 بتوقيت غرينتش
 تأهب للجيش السوري والعراقي على الحدود تحسبا لهذه الجماعة..

سوريا _الكوثر:قتل 22 مسلحا واصيب العشرات من جماعة ما يسمى بجيش العزة خلال اشتباكات مع الجيش السوري في المنطقة المنزوعة السلاح المرتقبة بين محافظتي حماة وادلب شمال غرب البلاد فيما حرر الجيش السوري جميع الذين اختطفتهم جماعة داعش الوهابية من ريف السويداء.

استفزازات الارهابيين المتكررة في ادلب وريف حماة الشمالي واستهدافهم للمدنيين دفعت بالجيش السوري لتنفيذ هجوم مباغت على مواقعهم المتمركزين في المنطقة التي من المفترض ان تكون منزوعة السلاح

المرصد السوري المعارض اعترف بمقتل واصابة العشرات من المسلحين خلال هجوم الجيش على موقع تابع لمسلحي ما يسمى جيش العزة في منطقة اللطامنة بريف حماة الشمالي، مشيرا الى عملية البحث عن مفقودين لا تزال مستمرة.

حصلية قتلى المسلحين التي سقطت في هجوم الجيش السوري وصفها المرصد المعارض بانها الأكبر منذ الاعلان عن الاتفاق لإقامة منطقة عازلة في أيلول/سبتمبر الماضي، لكن رفض الإرهابيين الانسحاب من هذه المنطقة حال دون تنفيذ هذا الاتفاق الى الان.

وفي منطقة حميمة شمال شرق تدمر نفذ الجيش السوري عملية نوعية دقيقة، تمكن خلالها من تحرير تسعة عشر مختطفا من نساء واطفال اختفطتهم جماعة داعش الوهابية من محافظة السويداء قبل شهور.

وعلى وقع الأهازيج والهتافات التقى مختطفو محافظة السويداء بذويهم في لحظات لا توصف من الفرح.

وبالقرب من الحدود السورية العراقية استهدف الجيش السوري وحلفاؤه فلول جماعة داعش، وارسلوا مزيدا من التعزيزات إلى البوكمال تحسبا لأي هجوم معاكس قد تقوم به. 

وعلى المقلب الاخر يشهد طول الشريط الحدودي بين العراقي وسوريا حالة تأهب واستنفار امني للقوات العراقية بعدما تمكنت معها قوات الحشد الشعبي من مسك الحدود المشتركة بين البلدين.