البحرين توجه دعوة رسمية لوزير إسرائيلي لزيارتها

الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 14:07 بتوقيت غرينتش
البحرين توجه دعوة رسمية لوزير إسرائيلي لزيارتها

البحرين_الكوثر:تلقت وزارة الخارجية الإسرائيلية دعوة رسمية من البحرين، لزيارة وإشراك وزير الاقتصاد والصناعة في حكومة الاحتلال إيلي كوهين، في مؤتمر مهني سيعقد في المنامة مطلع الأسبوع القادم.

وأكدت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، اليوم الجمعة، أن الدعوة وصلت بالفعل لوزارة الخارجية الإسرائيلية عبر خارجية البحرين، لحضور مؤتمر Startup Nations" Ministerial " الذي يجمع مسؤولين رفيعي المستوى من كل أنحاء العالم.

كذلك، نقلت قناة "i24News" الإسرائيلية  عن شخص قالت إنه "أمير قبائل بني كليب التغلبية"، ويدعى حاتم آل كليب، تأكيده أن "الزيارة ستكون إلى البحرين".

كذلك، ألمحت مصادر إعلامية إسرائيلية إلى أن دعوة المنامة "لإسرائيل" مصدرها السعودية "لجس نبض الشارع العربي بشأن التطبيع".

وسبق أن نقلت "يديعوت أحرونوت"، عن مصادر أمريكية لم تذكر اسمها أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يعتزم زيارة دول خليجية أخرى، استكمالاً لزيارته لسلطنة عمان أواخر الشهر الماضي.

ومؤخراً، استقبلت الإمارات وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف، في أبو ظبي، وعزف النشيد الرسمي الإسرائيلي، خلال بطولة الجودو الدولية في أبو ظبي، إضافة إلى زيارة وزير الاتصالات أيوب قرا لدبي.

وكان ولي العهد البحريني، سلمان بن حمد آل خليفة، التقى بمسؤولين إسرائيليين، أبرزهم شمعون بيرس، في منتدى دافوس. وعام 2005 قررت السلطات البحرينية رفع الحظر على البضائع الإسرائيلية للأسواق البحرينية، الأمر الذي عارضه مجلس النواب البحريني في نهاية العام نفسه. وفي عام 2006 ألغت المملكة مكتب المقاطعة الإسرائيلية.

وفي عام 2007 اجتمع وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، مع نظيرته الإسرائيلية، تسيبي ليفني. وفي 2009، وصل وفد بحريني إلى "إسرائيل"، بداعي استلام 5 بحرينيين شاركوا في حملة بحرية لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة. وفي العام نفسه، اقترح ولي عهد المملكة التواصل مع الإسرائيليين ووسائل الإعلام الإسرائيلية.

وفي عام 2017، أطلق ملك البحرين دعوة، بحسب صحيفة "تايمز" البريطانية، لإنهاء المقاطعة العربية لـ"إسرائيل". وفي نهاية العام نفسه، زار وفد بحريني، يضم 24 شخصاً، من جمعية "هذه هي البحرين" دولة الاحتلال، تنفيذاً لقرار إنهاء المقاطعة. وتزامنت الزيارة مع إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اعتباره القدس عاصمة لدولة الاحتلال.