الكويت تضع خطة طوارئ تحسبا لعواصف مطرية قادمة إلى المنطقة

السبت 10 نوفمبر 2018 - 13:39 بتوقيت غرينتش
الكويت تضع خطة طوارئ تحسبا لعواصف مطرية قادمة إلى المنطقة

الكويت - الكوثر: أعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي، أنس الصالح، السبت، أن رئيس الوزراء، جابر المبارك الحمد الصباح، دعا إلى اجتماع استثنائي، للاطلاع على التقارير المتعلقة بالأمطار الغزيرة وآثارها.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، قال الصالح إن الاجتماع سيبحث أيضا آلية دعم المتضررين من آثار الأمطار، ومحاسبة المقصرين من المسؤولين في الحكومة، أو الشركات المعنية.

وأضاف الصالح أن مجلس الوزراء "يتابع بكل اهتمام آثار الأمطار الغزيرة، التي تشهدها البلاد، ويباشر الإجراءات الرامية إلى الحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين".
ودعا رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، الحكومة والنواب، إلى اجتماع في مكتب المجلس، الأحد، لبحث تداعيات وآثار هطول الأمطار الغزيرة وتعاطي أجهزة الدولة مع الحدث.
وانتشلت أجهزة الإنقاذ الكويتية جثة شخص لم تعلن عن هويته، كانت السيول قد جرفته.

توقعات جديدة

ويتوقع خبراء الطقس أن تشهد الكويت أمطارا غزيرة مشابهة لتلك التي شهدتها الجمعة، إذ وصل منسوبها في المنطقة الجنوبية للبلاد إلى 100 ملم.

وتشارك فرق متخصصة من المؤسسات الحكومية والمدنية في التعامل مع عدد من الطرق، التي غرقت أجزاء منها بالأمطار.

وانضمت فرق متخصصة من الجيش الكويتي والحرس الوطني والإطفاء والشرطة ووزارة الأشغال والطوارئ الطبية إلى خلية للتعامل مع تبعات العاصفة.

وتمكنت أجهزة الإطفاء الكويتية من إنقاذ مئات الأشخاص الذين علقت في الطرق السريعة بسبب الأمطار، فيما لا تزال الأجهزة الحكومية تتعامل ميدانيا مع بعض الطرق الرئيسية المغمورة بالمياه.

يشار إلى أن وزير الأشغال الكويتي، حسام الرومي، قدم استقالته، الجمعة، معبرا عن عميق أسفه إزاء الأضرار الكبيرة، التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين جراء الأمطار.

وسبق لوكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن قالت إن الرومي استقال من منصبه، إثر الأضرار، التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقیمین بسبب موجة الأمطار الغزيرة التي شھدتھا البلاد.