النائب العام السعودي يوجه طلبا عاجلا لتركيا

السبت 8 ديسمبر 2018 - 11:17 بتوقيت غرينتش
النائب العام السعودي يوجه طلبا عاجلا لتركيا

السعودية - الكوثر: في مساعي سعودية جديدة لزيادة المماطلة في قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي و”تبريد” القضية، عاد النائب العام السعودي سعود المعجب لمناشدة تركيا إمداد الرياض بكافة المعلومات التي توفرت لديها.

صحيفة “عكاظ” السعودية التي تدار من داخل الديوان الملكي، كشفت ما طلبه “المعجب” من نظيره التركي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقالت “عكاظ”، نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة، إن “النائب العام الشيخ سعود المعجب طلب مرات عدة من نظيره التركي توقيع اتفاق بين البلدين لتبادل الأدلة بشكل كامل في قضية وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول”.

وتابعت الصحيفة السعودية محاولة إلقاء اللوم على تركيا أن “الجانب التركي لا يزال يرفض حتى الآن توقيع هذا الاتفاق، ما يثير العديد من الأسئلة حول مدى جدية أنقرة في المضي قدما بالتحقيقات في هذه القضية”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد أعرب عن استعداد أنقرة للجوء إلى تحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إذا وصلت القضية إلى طريق مسدود.

وشدد تشاووش أوغلو، في تصريح أدلى به أمام الصحفيين في بروكسل، الأربعاء، على ضرورة أن تتعاون السلطات السعودية بشكل شفاف مع المجتمع الدولي في التحقيق بمقتل خاشقجي داخل قنصلية المملكة في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.

وأكد وزير الخارجية التركي أن التحقيق في قضية خاشقجي “مستمر وسيتواصل حتى النهاية”.

وجاءت هذه التصريحات بعد ساعات من إصدار النيابة العامة التركية مذكرة اعتقال بحق سعود القحطاني، المستشار السابق للديوان الملكي والمسؤول المقرب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأحمد عسيري، نائب رئيس المخابرات العامة سابقا في المملكة، لدورهما في قضية خاشقجي.