روحاني: الذين صنعوا المجموعات الارهابية خانوا شعوب المنطقة

السبت 8 ديسمبر 2018 - 16:44 بتوقيت غرينتش
روحاني: الذين صنعوا المجموعات الارهابية خانوا شعوب المنطقة

ايران _ الكوثر: ندد الرئيس الايراني حسن روحاني بصانعي المجموعات الارهابية في العقود السابقة معتبرا انهم ارتكبوا خيانة كبرى بحق شعوب المنطقة.

وقال روحاني، لدى استقباله رئيس البرلمان الباكستاني اسد قيصر في طهران اليوم السبت على هامش مؤتمر رؤساء برلمانات بلدان آسيا الستة، ان التصدي الشامل للارهاب والتطرف يكتسب الاهمية للجميع.

واضاف، ان الكثير من هذه المجموعات الارهابية قد صنعت في الحرب بالوكالة بين اميركا والاتحاد السوفيتي السابق لكنها اتخذت اهدافا وصورا اخرى في استمراريتها.

ولفت الى ان القوى الكبرى صنعت المجموعات الارهابية بعد انتصار الثورة الاسلامية وان داعمي نشاطات هذه المجموعات في ايران هم اميركا والغرب والكيان الصهيوني.

وفي سياق آخر اشار الى ضرورة توطيد العلاقات الشاملة بين ايران وباكستان لاسيما في مجال مكافحة الارهاب، واصفا انعقاد هذا المؤتمر بالمبادرة الطيبة والمفيدة للامن وتنمية التعاون الاقليمي.

ووصف روحاني ايران وباكستان بالبلدين المسلمين الشقيقين والجارين وانهما ارتبطا بعلاقات حميمة وثقافية طيلة التاريخ، مؤكدا على ضرورة اتخاذ خطوات جادة في مجال مكافحة الارهاب.

واعرب الرئيس الايراني عن اسفه لان حدود ايران مع باكستان يتم استغلالها من قبل المجموعات الارهابية فيما ينبغي ان تكون حدود صداقة واخوة.  

واعرب عن امله بان تكون الحدود بين البلدين اكثر أمنا بفضل التعاون بين القوات المسلحة والامنية في كلا البلدين، وان يتم الافراج عن الجنود الايرانيين السبعة المختطفين في الاراضي الباكستانية بسرعة وعودتهم الى ايران بسلام من خلال النشاطات الجادة للجيش الباكستاني.

واكد استعداد ايران لتوطيد العلاقات الشاملة اقتصاديا وثقافيا وعلميا مع باكستان مؤكدا على ضرورة تمتين الاواصر المصرفية بين طهران واسلام اباد والعمل على تذليل الصعوبات والمشاكل في هذا المضمار.

واعتبر مينائي جابهار في ايران وكواتر في باكستان بمثابة فرصة تستخدم لتوطيد العلاقات بين البلدين، موضحا ان الوصول الى الصين عبر ميناء كواتر والوصول الى روسيا وآسيا الوسطى والقوقاز وشرق اوروبا وشمالها عبر ميناء جابهار يجعل هذين المينائين يكمل احدهما الآخر.  

واعرب عن استعداد ايران لتأمين الطاقة المستديمة التي تحتاجها باكستان ومنها الغاز والنفط والكهرباء لأمد بعيد، معربا ان امله ان تستخدم ايران وباكستان البلدان الصديقان والجاران المرتبطان بقواسم واهداف مشتركة، هذه الفرصة بصورة طيبة واتخاذ خطوات تصب في مصالح شعبيهما.

واكد على ضرورة التصدي لغطرسة اميركا وحظرها في مجال تنمية العلاقات بين البلدان الصديقة والبحث عن سبل مناسبة لتعزيز العلاقات وتمتين الاواصر فيما بينها.