روحاني: ارادة ايران مبنية على تطوير التعاون الشامل مع تركيا

السبت 8 ديسمبر 2018 - 17:32 بتوقيت غرينتش
روحاني: ارادة ايران مبنية على تطوير التعاون الشامل مع تركيا

ايران _ الكوثر: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية الحاسمة مبنية على تطوير العلاقات الودية والتعاون الشامل مع تركيا في جميع الاصعدة.

وعلى هامش المؤتمر الدولي الثاني لرؤساء برلمانات الدول الست ايران وروسيا والصين وباكستان وافغانستان وتركيا في طهران، وخلال استقباله رئيس البرلمان التركي بن علي يليدريم، اشاد الرئيس روحاني بالموقف الجيد للرئيس رجب طيب اردوغان والحكومة التركية ازاء الحظر الاميركي اللاقانوني ضد ايران وقال، ان ايران تثمن اهتمام رئيس الجمهورية والحكومة التركية بتطوير التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وترحب بذلك.

واضاف، ان ايران ترغب بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين على وجه السرعة لتطوير التعاون في مختلف المجالات ومنها الطاقة والتعاون المصرفي.

ورحب روحاني بالمواقف البناءة للرئيس التركي حيال قضايا العالم الاسلامي واضاف، انه لا ينبغي الرضوخ لقرارات خاطئة ومناقضة لمصالح المنطقة، اجراءات تؤثر على الصداقة والتعاون بين دول المنطقة.

وتابع قائلا، ان ايران وتركيا وروسيا قررات خلال الاجتماع الاخير بان تتابع فضلا عن القضايا الامنية بالمنطقة، قضايا متعلقة بالتعاون الاقتصادي المشترك وان هذا التعاون بين دول المنطقة قد اثمر عن نتائج جيدة خلال الاعوام الاخيرة.

واعتبر نتائج مؤتمر رؤساء برلمانات الدول الست بطهران بانها مهمة جدا لجميع الدول خاصة ايران وتركيا واضاف، ان ايران وتركيا تواجهان مشكلة الارهاب منذ اعوام طويلة وكلما تعزز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب سيتحقق المزيد من النجاحات في مكافحة هذه المعضلة ولقد كان هنالك تعاون جيد بين البلدين في هذا المجال خلال العقود الاخيرة على مستوى المنطقة.

**اجراءات الحظر الاميركية ضد ايران خاطئة وغير مجدية

من جانبه اشار رئيس البرلمان التركي الى ان العلاقات بين البلدين مبنية على اساس جذور تاريخية واواصر ثقافية وقال، ان تركيا ستواصل علاقاتها مع ايران مهما كانت الظروف وان اجراءات الحظر الاميركية ضد ايران خاطئة وغير مجدية.

واضاف، ان قضية الارهاب مهمة بالنسبة لتركيا على الدوام وتعد عدوا مشتركا لدول مثل ايران وتركيا ولا بد من تعزيز التعاون المشترك في مجال مكافحة هذه الظاهرة.

ووصف مبادرة التعاون بين ايران وتركيا وروسيا لمكافحة الارهاب بانها مفيدة ومهمة جدا واضاف، للاسف ان غالبية الاحداث الارهابية تقع في منطقتنا وان الغربيين يطلقون الشعارات فقط في مجال مكافحة الارهاب. ان مشكلة الارهاب في المنطقة يجب حلها وتسويتها على اساس السبل الاقليمية فحسب وان تدخلات القوى من خارج المنطقة انما تؤدي للمزيد من تعقيد المشكلة.

واكد يليدريم بان تجربة التعاون متعدد الاطراف بين دول المنطقة كانت مثمرة جدا وقال ان تركيا تحمل ارادة جادة لتعزيز وتطوير التعاون متعدد الاطراف مع دول المنطقة.