كيف نصلي؟

الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 12:06 بتوقيت غرينتش
كيف نصلي؟

اسلاميات – الكوثر: حينما يصلي المسلم يقوم بنحو أحد عشر فعلاً، قسم منها يسمى بـ "الأركان" وهي أجزاء أساسية في الصلاة تبطل بزيادتها أو نقصاناً حتى وإن كان ناسياً أو ساهياً. وقسم آخر يعرف بـ "غير الأركان" وتبطل الصلاة أيضا في زيادتها أو نقصانها ولكن في حالة العمد فقط.

 

الأركان:

1. النيّة، وتعني القصد والعزم على تحديد صلاة معينة، أداءً في حال وقتها أو قضاءً بعد فواته، وينبغي أن تكون هذه النيّة "قربة إلى الله تعالى"، وأهم تفاصيلها، هو أن التلفظ بها غير ملزم، فبالإمكان أن ينوي المصلي صلاة الظهر مثلاً في قلبه دون أن يردد ذلك بلسانه، وكذلك من الضروري أن تستمر هذه النيّة حتى الانتهاء من الصلاة.

2. تكبيرة الإحرام، وهي مفتتح كل صلاة يبدأ بها المصلي، وهي أن يقول حال البدء: "الله أكبر" على أن يكون مستقراً حال تلفظها، وأن تكون باللغة العربية.

3. القيام لتكبيرة الإحرام، والقيام المتصل بالركوع، وهو أن يكون ركوعه عن قيام.

4. الركوع، وهو الانحناء متكئاً بيديه على ركبتيه على أن يكون بمقدار تصل فيه الأصابع إلى الركبة، ويقول المصلي على هذه الحال: "سبحان ربي العظيم وبحمده"، أو "سبحان الله" ثلاث مرات، ثم بعد أن ينتهي من هذا الذكر يعود قائماً كما كان قبل أن يهوي إلى السجود.

5. السجود، في كل ركعة من ركعات الصلاة هناك سجدتان معاً، ويعني أن يضع المصلي ما يعرف بـ "المساجد السبعة" على الأرض، وهي الجبهة وكفا اليد، والركبتان، وإبهامي القدمين، ويجب أن يقول المصلي على هذا الوضع الذكر التالي: "سبحان ربي الأعلى وبحمده" أو يقول ثلاثاً: "سبحان الله"، مع مراعاة أن يكون موضع الجبهة على ما يصح عليه السجود من الأرض أو النباتات عدا المأكول والملبوس.

 

الواجبات (غير الأركان):

1. القراءة، ويجب في الركعتين الأولى والثانية من كل صلاة أن يقرأ المصلي سورة الفاتحة التي تعرف أيضا بـ "الحمد"، وسورة أخرى معها ما يشاء المصلي من القرآن الكريم، على أن يقرأ المصلي السورتين قراءة صحيحة، وأن يتلفظ الحروف والحركات تلفظاً صحيحاً أيضاً، كما وعليه أن يقرأ الفاتحة والسورة إخفاتاً في صلاتي الظهر والعصر، وجهراً لصلاتي المغرب والعشاء، ولصلاة الصبح أيضاً، أما النساء فيجوز لهن الإخفات في كل المواضع، أما في الركعتين الثالثة والرابعة، فالمصلي مخير بين قراءة سورة الفاتحة وحدها، أو قراءة التسبيحات الأربع ثلاث مرات، وهي أن يقول: "سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر".

2. التشهّد، ويأتي بعد السجدة الثانية من الركعة الثانية في الصلاة، ويكون فيه المصلي بوضع السجود ويقول: " أشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمداً عبدُهُ ورسوله، اللهم صلِّ على محمد وآل محمد"، ثم يكمل صلاته، أما إذا كانت صلاته ثنائية فيسلم وينهي صلاته.

3. التسليم، وبه تنتهي الصلاة، وهو أن يقول المصلي: "السلام عليك أيّها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

4. الذكر، وهو ما يردده المصلي من أقوال في الركعة الثالثة والرابعة في الركوع والسجود، كما بيّنا سابقاً.

5. السجدة الواحدة.

6. الاستقرار، أي عدم الحركة.

7. الترتيب، ويجب الاتيان بأفعال الصلاة على نحو ما عرفت، فلا يجوز تقديم ما هو مؤخر والعكس.

8. الموالاة، وتعني عدم الفصل بين أجزاء الصلاة بالشكل الذي يوجب محو صورة الصلاة في نظر أهل الشرع.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم