ايران وأمن المنطقة

الأربعاء 2 يناير 2019 - 17:06 بتوقيت غرينتش

ایران - الکوثر : في زيارة تفقدية له لجزيرة بوموسى حذر رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بعض دول الخليج الفارسي من تداعيات دعواتها للولايات المتحدة للتامر في المنطقة.مؤكدا أن ايران تحمل على الدوام راية الصداقة في هذه المنطقة .

 

   وقال اللواء باقري :يجب على اعداء ايران في المنطقة ان يعلموا بان ايران لها تواجد عسكري قوي وعند الضرورة ستدافع عن سيادة ترابها، محملا الدول التي تحث واشنطن على التآمر في المنطقة، المسؤوليات والتداعيات اللاحقة .

   واكد اللواء محمد باقري انه على الاعداء الاقليميين للجمهورية الاسلامية الايرانية ان يعلموا بان ایران الى جانب عقيدتها الدفاعية تتواجد بقوة وحزم وتدافع عند الضرورة عن سيادة ترابها وتحمل هذه الدول مسؤولية التداعيات اللاحقة.

   اللواء باقري وخلال اطلاعه على المعدات وجهوزية القوات المسلحة الموجودة في جزيرة ابو موسى، دعا بعض الدول الى الا تعقد الامل على اميركا، لان اميركا ذاتها، وبعد اعوام من اثارة العنف والفوضى، لم يكن امامها سوى الخروج من سوريا كما اشار الى الطبيعة السلمية للايرانيين على مدى التاريخ مبينا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمِل على الدوام راية الصداقة والسلام وان ايران حتى عندما تنظم المناورات العسكرية، فهي تنظمها بهدف ايصال هذه الرسالة.

   وقال اللواء باقري ان الامن مستتب في مضيق هرمز والخليج الفارسي وثمرة التضحيات بفضل قدرات القوات المسلحة والامن المتوفر في الخليج الفارسي تحقق بفضل قوات النخبة واستخدام احدث المعدات العسكرية".

    اللواء باقري اكد ان ضمان الامن في المنطقة لا يتسني تحقيقه الا عبر مواكبة جميع دول المنطقة مؤكدا ان الوجود الاجنبي يخل بتحقيق هذا الهدف.

    وكان حرس الثورة الاسلامية نظم مناورات الاسبوع الماضي في جزيرة قشم جنوب ايران، استخدم فيها تقنيات وتكتيكات وسيناريوهات مختلفة تتناسب والتهديدات المحتملة من جانب الأعداء بحسب المتحدث باسم الحرس رمضان شريف .

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم