مباراة الامارات والهند تشهد حدثاً تأريخياً نادراً

الخميس 10 يناير 2019 - 19:09 بتوقيت غرينتش
مباراة الامارات والهند تشهد حدثاً تأريخياً نادراً

منوعات_الكوثر:

صنع حكم مباراة الامارات والهند، المكسيكي سيزار أرتورو راموس ومواطنيه ميغيل هيرنانديز وألبيرتو موران، حدثاً تأريخياً في بطولة كأس آسيا لكرة القدم.

بالنسبة لأفضل حكم في الكونكاكاف في عام 2017 ومساعديه، فهم أول من يتولى إدارة مباراة في نهائيات كأس آسيا في إطار برنامج التبادل الذي تم اعتماده بين الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونظيره اتحاد الكونكاكاف لكرة القدم.

 

وقال مدير دائرة التحكيم في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، شامسول مايدين: "يسر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تعزيز روح التبادل مع الاتحادات الصديقة، ومذكرة التفاهم مع اتحاد كونكاكاف لكرة القدم تُمثل شراكة قيّمة واستراتيجية لتعزيز معايير التحكيم في كل من القارتين". 
وأوضح: "لقد أكدت رؤية الاتحاد الآسيوي ورسالته على طموحاتنا في ضمان تفوق حكام المباريات على أكبر المستويات، حيث تلعب هذه الشراكة دوراً أساسياً في هذه العملية ليس فقط لزيادة الفرص أمام حكامنا، ولكن أيضاً لزجهم في تجارب أكثر تنوعاً، مما يتيح بيئة تعلم وتنمية أكثر شمولية".

وبدأ تبادل الحكام من القارتين على مستوى بطولات الأندية، وذلك من خلال رافشان إيرماتوف من أوزبكستان، أصغر حكم قام بالتحكيم في بطولات كأس العالم على الإطلاق، حيث تولى إدارة مباراة الإياب من الدور قبل النهائي لدوري أبطال الكونكاكاف في شهر نيسان من العام الماضي.

في المقابل، قاد مارك غيغر من الولايات المتحدة، الحكم الدولي منذ عام 2008، مباراة الدور قبل النهائي من دوري أبطال آسيا بين سوون بلو وينغز الكوري الجنوبي ونظيره كاشيما انتليرز الياباني على ستاد سوون كأس العالم في تشرين الأول 2018.

لكن عندما اطلق سيزار أرتورو راموس صافرته الليلة في أبو ظبي، انتقل برنامج التبادل الناجح إلى مستوى آخر من التعاون وتبادل الخبرات.

وقال مدير دائرة التحكيم في اتحاد كونكاكاف إن "تعيين سيزار راموس الذي حكم في كأس العالم ومساعديه للتحكيم في هذه البطولة الآسيوية المهمة لعام 2019 إنما هو لحظة فخر لاتحاد كونكاكاف، ونحن نسعى من خلال شراكتنا مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لتطوير الحكام. ونشكر الاتحاد الآسيوي لإتاحة هذه الفرصة لحكامنا".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم