هل سمعت عن...قصة المرأة التي إدعت كذبا أنها زينب الكبرى(ع)؟!!

السبت 12 يناير 2019 - 06:52 بتوقيت غرينتش
هل سمعت عن...قصة المرأة التي إدعت كذبا أنها زينب الكبرى(ع)؟!!

إنها المرأة التي إدعت أنها زينب الكبرى ،فما هي قصتها وماذات فعلت وكيف انكشف أمرها؟ قصة تدل على كرامة من كرامات السيدة زينب عليها السلام وضّحها الإمام المعصوم علي الهادي(ع).فإليك القصة...

قال ابن شهرآشوب في المناقب والمجلسي في البحار وغيرهما: كانت زينب الكذّابة تزعم أنّها ابنة علي بن أبي طالب عليه السلام، فأحضرها المتوكّل وقال: اذكري نسبك، فقالت: أنا زينب ابنة عليّ، وأنّها كانت حُملتْ إلى الشام فوقَعَتْ إلى بادية من بني كلب، فأقامت بين ظهرانيهم، فقال لها المتوكل: إنّ زينب بنت علي قديمة وأنت شابّة، فقالت: لحقتني دعوة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) بأن يرد شبابي في كلّ خمسين سنة، فدعى المتوكّل وجوه آل أبي طالب، فقال: كيف يعلم كذبها؟ فقال الفتح: لا يخبرك بهذا إلا ابن الرضا- يريد: أبا الحسن عليّا الهادي عليه السلام- فأمر بإحضاره عليه السلام، فقال: إنّ في ولد عليّ علامة، قال: وما هي؟ قال: لا تتعرّض لهم السباع، فألقها إلى السباع، فإن لم تتعرّض لها السباع فهي صادقة، فقالت: يا أمير المؤمنين الله الله فيّ، فإنّما أراد قتلي، وركبَت الحمار وجعلت تنادي: ألا إنّني زينب الكذّابة.

المصدر:بحار الأنوار

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم