الخزعلي يصدر قرارات بشأن الأزمة مع الحكمة

السبت 12 يناير 2019 - 17:32 بتوقيت غرينتش
الخزعلي يصدر قرارات بشأن الأزمة مع الحكمة

العراق _ الكوثر:

وجه الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، السبت، بتشكيل لجنتين لبحث تداعيات ما آلت إليه الخلافات مع تيار الحكمة الوطني بزعامة السيد عمار الحكيم.

وقال المتحدث باسم العصائب النائب نعيم ياسر العبودي، في تدوينة له اليوم 12 كانون الثاني 2019 إن "اللجنة الاولى تتابع مبادرة رئيس الجمهورية لكشف الأسباب الحقيقية لما جرى بين عصائب اهل الحق وتيار الحكمة الوطني".

وأضاف أن اللجنة الثانية فهي لجنة قانونية وتتواصل مع وزارتي النفط والداخلية لمعرفة مصير مواد مصفى بيجي المسلمة لوزارة النفط وكذلك لمعرفة هل تم إلقاء القبض فعليا على قاتل صاحب مطعم ليمونه؟ وهل كان يحمل باج العصائب كما ذكرت قناة الفرات؟.

الى ذلك حذر المحلل السياسي والخبير الأمني صفاء الاعسم، السبت، من نقل الصراع الاعلامي بين "العصائب والحكمة" الى الشارع مضيفا ان "استمرار السجال الاعلامي والصراع بين العصائب والحكمة، قد ينقله الى الشارع، وهذا له مخاطر كبيرة وكثيرة، خصوصا وأن الجهتين لديها اجنحة مسلحة.

وكان التوتر بين الجانبين قد اندلع بعدما نشرت قناة "الفرات"، التابعة لتيار الحكمة، خبرا مفاده "إلقاء القبض على قاتل صاحب مطعم ليمونة في مدينة الصدر، وبحوزته بطاقات تثبت انتماءه للعصائب"، وتزامن ذلك مع عرض تسجيلات مصورة لما قيل إنها تهديدات وجهها أحد المنتسبين للعصائب، إلى أستاذ جامعي في مدينة البصرة.

ودخل على خط الأزمة بين الطرفين رئيس الجمهورية في العراق، برهم صالح، الذي دعا لإيقاف إطلاق البيانات، بعدها أعلن القيادي في "تيار الحكمة" صلاح العرباوي، أن "الأمور تتجه للحل... العقلاء أكبر من المشاكل"، وذلك في الوقت الذي تسود فيه الخشية من انتقال المواجهة إلى الشارع، في ظل رفض القيادتين سحب دعوات التجمهر والتجمع في المكان والتوقيت عينه.

وكانت عصائب أهل الحق قد دعت أنصارها إلى التظاهر اليوم السبت عند الساعة الثالثة، أمام مقر تيار "الحكمة"، في منطقة الجادرية، وذلك من أجل "وقف هجمات قناة الفرات اتجاه الحشد والمرجعية الدينية، ومحاربة استغلال أملاك الدولة للمصالح الشخصية منذ عام 2003، ولغاية اليوم"، بينما دعا "الحكمة"، على لسان عضو مكتبه التنفيذي أحمد الساعدي، إلى الانطلاق في "تظاهرة حاشدة في ساحة الحسنين في بغداد، تشارك فيها قوى شعبية من أطياف مختلفة، للدفاع عن قدسية الحشد، والتنديد باستغلال اسمه للتغطية على جرائم الاغتيال والسرقة"، حسب قوله.

جدير بالذكر أن الأمين التنفيذي لتيار الحكمة الوطني، بليغ أبو كلل، أكد في بيان له اليوم السبت، تأجيل تظاهرات تيار الحكمة بناء على وساطة رئيس الجمهورية برهم صالح، الذي دعا إلى تهدئة الأمور وتغليب المصلحة الوطنية.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم