الخارجية الايرانية تستدعي القائم بالاعمال البولندي

الأحد 13 يناير 2019 - 07:30 بتوقيت غرينتش
الخارجية الايرانية تستدعي القائم بالاعمال البولندي

إيران - الكوثر: استدعت وزارة الخارجية الايرانية يوم امس السبت القائم بالاعمال البولندي في طهران ويجخ اونلت ، احتجاجا على المؤتمر المعادي لايران المقرر في وارشو الشهر القادم، من قبل بولندا واميركا تحت عنوان ما يسمى "الامن والسلام في الشرق الاوسط".

وقدم رئيس الدائرة الاولى لشرق اوروبا بوزارة الخارجية الايرانية احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمي على الخطوة البولندية في مواكبة اميركا بعقد هذا المؤتمر وقال، " ان هذا المؤتمر تحرك عدائي من جانب اميركا ضد الجمهورية الاسلامية وان المتوقع من بولندا ان تمتنع عن مواكبة اميركا في عقده. "

من جانبه قدم القائم بالاعمال البولندي ايضاحات حول المؤتمر المذكور، معتبرا ان المؤتمر ليس معاديا لايران وان مواقف بولندا الاخيرة تختلف عن التصريحات الاخيرة للمسؤولين الاميركيين.

فيما اعتبر رئيس الدائرة الاولى لشرق اوروبا في الخارجية الايرانية هذه الايضاحات بانها غير كافية واكد ضرورة اتخاذ الحكومة البولندية قرارا عاجلا، والا فان الجمهورية الاسلامية في ايران ستضطر الى اتخاذ خطوات للرد على ذلك.

وكان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو قد اعلن اول امس الجمعة بان بولندا ستستضيف يومي 13 و 14 مارس القادم مؤتمرا ضد ايران، وقال ان واشنطن ستسعى لدعوة مندوبين من عشرات الدول من مختلف انحاء العالم للبحث حول ما وصفه تعزيز الامن والاستقرار والحرية في غرب اسيا والتصدي للنفوذ الاقليمي الايراني، حسب ادعائه.

ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على المساعي الأمريكية الرامية إلى اجراء ما وصفها بالمسرحية الجديدة ضد إيران في وارشو ، منتقدًا الحكومة البولندية لاستضافتها ذلك.

وانتقد ظريف في تغريدة على تويتر الحكومة البولندية لاستضافتها الاجتماع الاميركي المناهض لايران .

وكتب ظريف في تغريدته : "انه ومن اجل تذكير المضيف والمشاركين في الملتقى المعادي لايران ، فان من شاركوا في اخر مسرحية اميركية معادية لايران اما ماتوا واما افتضحوا واما تم تهميشهم فيما باتت ايران اقوى من السابق،  فحكومة بولندا لايمكنها ان تزيل هذا العار من جبينها ، ففي الوقت الذي انقذت ايران فيه ارواح عشرات الالاف من اللاجئين البولنديين باستضافتها لهم خلال الحرب العالمية الثانية نرى ان بولندا تعتزم استضافة السيرك المعادي لايران ".

كما انتقد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي، الحكومة البولندية لقرار استضافتها المرتقبة للمؤتمر الاميركي المعادي لايران، لافتا بدوره الى استضافة ايران للمهاجرين البولنديين خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" نشر عراقجي صورة لنصب مقبرة البولنديين في طهران وكتب: هنالك الان قبور 1892 بولنديا مدفونين منذ العام 1942 في قلب طهران.

 

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم