لهذا السبب.. أمريكا تؤهل قواعد عسكرية في العراق

الإثنين 14 يناير 2019 - 06:00 بتوقيت غرينتش
لهذا السبب.. أمريكا تؤهل قواعد عسكرية في العراق

العراق - الكوثر: كشف خبراء أمن، أن الولايات المتحدة تتحرك في تأهيل قواعد عسكرية عراقية تتواجد فيها قوات أمريكية لهدف مستقبلي.

وقال الخبير الأمني، هشام الهاشمي في تصريح صحفي، إن “الانسحاب الأميركي إلى عمق العراق لن يكون عبارة عن ترانزيت، بل إنهم سوف ينقسمون بين أربيل وقاعدة سنجار وقاعدة معسكر شمال الرمانة وعين الأسد، بالإضافة إلى منطقة شمال الرطبة في العراق”.
وأضاف “ستكون معهم دروع وطائرات دون طيار، إذ إن وجودهم بات واضحاً، بحيث يغلقون الحدود من فيشخابور وصولاً إلى عرعر ضمن قواعد اشتباك قريبة”.
وأوضح الهاشمي، أن “من بين المهام التي يقومون بها هي منع قوات الحشد الشعبي من التقرب والوصول، وهذا بحد ذاته مشكلة”، مشيراً إلى “أنهم يتحركون بين قاعدتي (كي 1) في جنوب كركوك و(كي 2) شمال صلاح الدين في منطقة الفتحة، حيث بدأوا يعيدون انتشارهم في المناطق المتنازع عليها جنوب إقليم كردستان، كما أنهم بصدد إعادة تأهيل معسكرات مشتركة في مناطق المنصورية صعوداً إلى منطقة حلبجة، وبالتالي سوف يحققون ما هم يريدونه وهو عرقلة القوى والجهات القريبة من إيران بهدف عرقلة تحركها اقتصادياً”.
بدوره، أكد الخبير الأمني فاضل أبو رغيف في تصريح صحفي أنه “من الناحية العملية لا توجد زيادة في القوات الأميركية في العراق، بل إن وجودهم انحسر على مستوى الأفراد بنحو 3 آلاف جندي عما كانوا عليه سابقاً، لكنهم بدأوا العمل طبقاً لاستراتيجية جديدة”.
وأضاف أبو رغيف “هناك استحداث بالقواعد مثل قاعدة الصينية يجري العمل على إعادة تأهيلها بالإضافة إلى قاعدة (كي 1)، حيث يجري العمل على تنشيطها” مشيراً إلى أن “الأميركيين يريدون هذه المرة الكثافة النوعية، وذلك من خلال تنشيط الجوانب التقنية والنوعية على حساب الكم والعدد”.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم