الكشف عن حقيقة إقتراب "شروق الشمس من الغرب"

الجمعة 25 يناير 2019 - 07:09 بتوقيت غرينتش
الكشف عن حقيقة إقتراب "شروق الشمس من الغرب"

علوم وتكنولوجيا-الكوثر: وضح رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر أشرف تادروس، حقيقة الأنباء المتداولة عن تصريح ناسا بإقتراب شروق الشمس من الغرب.

ونفى تادروس صدور تصريحات من وكالة ناسا الفضائية عن شروق الشمس من الغرب.

وأوضح أن الشمس لا تشرق ولا تغرب من تلقاء نفسها، بل يتم ذلك نتيجة دوران الأرض حول نفسها من الغرب إلى الشرق؛ لذلك تشرق جميع الأجرام السماوية من الشرق، وتغرب من الغرب.

وأشار "تادروس" إلى أن شروق الشمس من الغرب يستلزم توقف الأرض عن دورانها، ثم تدور عكس اتجاهها أي من الشرق إلى الغرب، وهذا أمر مستحيل.

وقال إن حال حدوث ذلك يعني تدمير كوكب الأرض وفناء من عليه، موضحا أن الأرض تدور بسرعة 1600 كم في الساعة عند خط الاستواء، وهي سرعة كبيرة جدا بالنسبة لحجم وكتلة الأرض، وحال توقف الأرض عن الدوران وعدم تمزقها يسبب ذلك دمارا لم يسبق له مثيل، حيث يستمر الغلاف الجوي في الدوران، وينتج عن ذلك موجة عاتية من الرياح تطيح بكل من على وجه الأرض، فضلا عن خروج مياه البحار والمحيطات من أماكنها لتغمر سطح الأرض.

وتابع: "سوف يتلاشى المجال المغناطيسي الأرضي، وينتج عن هذا كمية هائلة من الإشعاعات الأيونية القاتلة".

ويعد المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المصرية أو مرصد حلوان سابقا، من أقدم المعاهد العلمية في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط حيث يعود إنشاؤه إلى عام 1839 بالقاهرة كمرصد للأجرام السماوية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم