أول تعليق من الحكومة التركية على حرق مقر لقواتها في دهوك

السبت 26 يناير 2019 - 15:24 بتوقيت غرينتش
أول تعليق من الحكومة التركية على حرق مقر لقواتها في دهوك

تركيا _ الكوثر:

افادت وزارة الدفاع التركية يوم السبت بتعرض مقر عسكري لقواتها في محافظة دهوك في كوردستان العراق الى هجوم من قبل متظاهرين غاضبين.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، ان قاعدة عسكرية تركية شمال العراق تعرضت لاعتداءات من قبل أشخاص تم تحريضهم من قبل "pkk".

واضاف البيان ان "الاعتداءات أسفرت عن أضرار جزئية في مركبة ومعدات عسكرية".

تظاهر العشرات من الاشخاص في ناحية "شيلادزى" التابعة لمحافظة دهوك يوم السبت احتجاجا على القصف التركي الذي استهدف بلدة "ديرلوك" واودى بحياة مجموعة من المدنيين.

وتوجه المتظاهرون صوب موقع عسكري للقوات التركية في دهوك، وقد عبروا عن غضبهم تجاه تكرار القصف.

وبحسب الانباء الواردة من هناك فان مجموعة من المتظاهرين اقتحموا المقر وسيطروا عليه بشكل كامل.

وتفيد المعلومات بأن المتظاهرين اضرموا النيران بالآليات والعجلات العسكرية للقوات التركية في المقر.

وتشير المعلومات الى ان القوات التركية لم تفتح النيران على المتظاهرين واكتفت باطلاقات بالهواء.

وتؤكد المعلومات ان شخصين على الاقل اصيبا بجروح جراء التدافع داخل المقر العسكري.

اخلت قوات البيشمركة وقوات الشرطة عصر اليوم السبت المتظاهرين الساخطين من المقر العسكري التركي في محافظة دهوك.

وقال ضابط في قوات البيشمركة، انهم قد هرعوا الى مكان المقر العسكري التركي في ناحية "شيلادزى" واخلت جميع المتظاهرين منه.

واضاف الضابط ان المتظاهرين احرقوا دبابتين، وعجلات ومحتويات داخل المقر العسكري، مشيرا الى ان فرق الدفاع المدني تكافح الحرائق التي اضرمها المتظاهرون.

كان مصدر امني قد افاد مساء الاربعاء بمقتل اربعة مدنيين في منطقة كوردستان اثر قصف للطيران التركي.

وقال المصدر ان "الطيران الحربي التركي قام اليوم بقصف منطقة كلي رشاوة، في ناحية ديره لوك، في محافظة دهوك".

واضاف المصدر ان "القصف التركي اسفر عن مقتل اربعة مدنيين من اهالي الناحية".

وكان مسؤول فرع 18 للحزب الديمقراطي الكوردستاني عمر نوريي حمل يوم الخميس في تصريح ادلى به للصحفيين على هامش مراسم دفن قتيلين سقط بذلك القصف كل من حزب العمال الكوردستاني، والحكومة التركية مسؤولية استمرار سقوط الضحايا من المدنيين.

وادان نوريي بشدة القصف مطالبا الجهتين المتصارعتين بإنهاء اقتتالهما، قائلا "لا بد لهما ان يكفا عن اتخاذ اقليم كوردستان ساحة حرب بينهما".

ودأب الطيران التركي على قصف مناطق في كوردستان العراق، بحجة ملاحقة عناصر حزب العمال الكوردستاني.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم