منزل الإمام الخميني بالنجف يجتذب الزوار

الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:50 بتوقيت غرينتش
منزل الإمام الخميني بالنجف يجتذب الزوار

العراق-الكوثر: توافد الزوار على منزل الإمام الخميني في النجف الأشرف، منفاه الأول بالعراق وذلك في الذكرى السنوية الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في ايران التي أطاحت بنظام الشاه.

واصبح منفى الإمام الخميني الذي قاد في عام 1979 ثورة أطاحت بشاه إيران يعج بالسائحين في الذكرى الأربعين لقيام الجمهورية الإسلامية، بحسب وكالة رويترز.

واضافت الوكالة، انه "الزوار يجوبون المنزل المتواضع الذي أصبح الآن متحفا ومعرضا للحياة السياسية والشخصية لمفجر الثورة الإمام الخميني".

ولا يوجد الكثير من الأثاث في المسكن الذي عاش فيه الإمام الخميني 13 عاما قبل أن يخرجه صدام حسين من العراق عام 1978، وتتميز غرفة الاجتماعات الخاصة بصغرها، ولا يوجد فيها سوى سجادة للجلوس عليها.

كما ويظهر الإمام الخميني في صور على الجدران بصحبة أبنائه وأحفاده لكن معظم الصور الموجودة تعد من أيقونات الثورة ومن بينها صورة سيطرة المتظاهرين على السفارة الإيرانية في باريس ووصول الإمام الخميني إلى طهران على متن طائرة بعد انتصار الثورة الإسلامية.

ويلتقط المراهقون صورا ذاتية في الغرف التي كان الإمام الخميني يدرس فيها ويصلي ويطور أفكاره لتأسيس الدولة الإسلامية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم