ولايتي: الثورة الإسلامية قد بلغت اليوم قمة النضج والخبرة في كافة المجالات

الأربعاء 13 فبراير 2019 - 14:21 بتوقيت غرينتش
ولايتي: الثورة الإسلامية قد بلغت اليوم قمة النضج والخبرة في كافة المجالات

اعتبر عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي ان دعم الشعب الفلسطيني المضطهد والقدس الشريف يعد من القيم الأساسية والمبادئ الاستراتيجية والأهداف السامية للثورة الإسلامية الإيرانية وقال: ان هذا الهدف العظيم يحظی اليوم وفي الذكری الأربعين من انتصار الثورة بأهمية خاصة وأكثر من أي وقت مضی.

وخلال ندوة إحياء ذكری الشهيد فتحي شقاقي اليوم الأربعاء، هنأ ولايتي بحلول الذكری الـ40 لانتصار الثورة الإسلامية؛ مضيفا ان الشعب الإيراني الثوري العظيم، يحتفل اليوم بالذكری الأربعين لإنتصار ثورته الشامخة في الوقت الذي لم يدخر جهدا الأعداء الألداء للشعب الإيراني وبقيادة أميركا في افتعال أية مؤامرة سواء كانت المؤامرات الصلبة أو الناعمة من أجل القضاء علی الشعب الإيراني وفرض العزلة عليه.

وتابع بالقول: ان كافة مخططات الأعداء منيت بالفشل لحد الآن وقد أصبح الأعداء يعانون اليوم من العجز وقلة الحيلة أكثر من أي وقت مضی.

وأكد ولایتي: ان الثورة الإسلامية قد بلغت اليوم قمة النضج والخبرة في كافة المجالات الإقتصادية والسياسية والثقافية والعلمية والتكنولوجية والعسكرية وان الحضور المليوني لأبناء الشعب الإيراني في مسيرات ذكری إنتصار الثورة الإسلامية في الـ11 من شباط/فبراير في الظروف التي شن الأعداء فيها حربا إقتصادية شاملة ضد الجمهورية الإسلامية، لكن الشعب الإيراني أظهر هذه المرة وبصورة أكثر جدية أن الأعداء سيدفنون بأحلامهم في القضاء علی الثورة الإسلامية.

وفي جانب آخر من حديثه، أشار الی عقد مؤتمر وارسو المناهض لإيران وصرح: ان الأميركان بادروا بعقد إجتماع في العاصمة البولندية وارسو من أجل دفع أهدافهم وتحقيق نواياهم المشؤومة في منطقة غرب آسيا والعالم الإسلامي.

وأضاف: انهم يحاولون خلال هذا الإجتماع لتمهيد الأرضية لإنعقاد لقاء رسمي بين المسؤولين الصهاينة والسعوديين وإيجاد انفراج لتكوين تحالف عربي-عبري وتقويض القضية الفلسطينية؛ المؤامرات التي تتطلب التحلي بمزيد من الوعي لإحباطها.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم