سخط على الكلباني والحبيب بعد تعليقهما على هجوم نيوزيلندا

الجمعة 15 مارس 2019 - 14:07 بتوقيت غرينتش
سخط على الكلباني والحبيب بعد تعليقهما على هجوم نيوزيلندا

آسيا والباسفيك - الكوثر: شنّ ناشطون هجوما واسعا على إمام المسجد الحرام السابق، القارئ عادل الكلباني، والطبيب طارق الحبيب، أشهر اختصاصي نفسي في المملكة، بسبب تعليقهما على هجوم نيوزلندا الإرهابي.

ودعا طارق الحبيب، المسلمين إلى التأني في إصدار الأحكام على الحادثة، قائلا إن المهاجم ربما يكون "معتوها".

وغرّد: "لماذا الاستعجال في الانفعال والتشكيك، ورمي التهم؟ الصبر حتى تتبين نتائج التحقيق، لماذا البعض يتهم دولة صديقة بخطأ أحد أفرادها، الذي ربما يكون معتوها!".

وأضاف الحبيب الذي يتابعه 6.7 مليون عبر "تويتر": "محبة الدين ليست بالانفعالات، وإنما باتباع الحكمة التي تؤدي لأعلى النتائج.. اللهم أعز دينك".

فيما غرد عادل الكلباني: "ما يخفف المصاب أن القاتل ليس مسلما، فكم قتل مصلون بأيدي مسلمين!"، قبل أن يقوم بحذف تغريدته.

وانهالت الردود الساخطة على الحبيب، والكلباني، إذ تجاوزت الردود على كليهما 10 آلاف رد في أقل من 3 ساعات.

وقال ناشطون إنه في الوقت الذي اعترفت فيه الحكومة النيوزلندية بدوافع الكراهية والعنصرية لدى المهاجم، يحاول طارق الحبيب، والكلباني نقل القضية إلى اتجاه آخر.

وأوضح ناشطون أن تغرديتي الكلباني والحبيب، تعدان استفزازا لجميع المسلمين المتأثرين بحادث نيوزلندا الإرهابي، الذي أسفر عن مقتل نحو 40 مسلما في مسجدين بنيوزلندا.

 

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم