الخارجية الايرانية: يوم فلسطين هو رمز للمقاومة في المنطقة

السبت 30 مارس 2019 - 06:16 بتوقيت غرينتش
الخارجية الايرانية: يوم فلسطين هو رمز للمقاومة في المنطقة

ايران - الكوثر: وصفت الخارجية الايرانية، في بيان، يوم الأرض أو يوم فلسطين بأنه رمز للمقاومة في المنطقة وهناك حاجة الى ابقائه مستمراً.

وجاء في بيان الخارجية الايرانية بمناسبة يوم الارض، يوم الارض في تاريخ وثقافة نضال ومقاومة الفلسطينيين هو نقطة تحول لعبت وتلعب دوراً مهماً في احياء مقاومتهم لاحتلال الكيان الصهيوني ومنذ عام 1976 الذي زرعت فيه بذوره لأول مرة في الاراضي المحتلة قُدمت دماء الكثير من ابرياء هذا الشعب المظلوم من اجل نضوج شجرة المقاومة العظيمة، وبالنتيجة لايزال يوم الارض جزء لا يتجزأ من الحياة السياسية ونضال الشعب الفلسطيني المظلوم الذي تشكل ويستمر رفضاً للعنف والعنصرية ومصادرة الاراضي وتدمير القرى وتشريد الفلسطينيين.

وأضاف، اجراءات الرئيس الامريكي العام الماضي في الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الامريكية إليها واخر الاجراءات أي الاعتراف بالجولان المحتل كجزء من الكيان الصهيوني المزيف واللامشروع، وبالنهاية السعي لتطبيق مشروعه المعروف بـ"صفقة القرن" أظهرت جميعها اكثر من أي وقت مضى حقيقة ان مقاومة الفلسطينيين للكيان الصهيوني هي المسار الصحيح حيث أن يوم الارض يعتبر احد رموزها ومقاومة المنطقة بحاجة الى ابقائه مستمراً.

وتابع، ان اجراءات الادارة الامريكية في انتهاك قرارات مجلس الامن والتي تخالف المبادىء والقوانين الدولية لدعم الكيان الصهيوني والتي اثارت معارضة جزء لافت من المجتمع الدولي، تثبت فشل محاولات بعض الدول العربية في المنطقة في تطبيع العلاقات مع هذا الكيان واثبتت ان المحاولات الخفية والعلنية في اقامة علاقات مع هذا الكيان لا تقدم أي مساعدة لتحقيق حقوق الفلسطينيين وانهاء احتلال الاراضي العربية-الاسلامية لذلك يجب ان يتخلوا عن هذه الاوهام الساذجة. 

ونوه البيان الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي سبيل الدفاع عن تطلعات فلسطين اذ تدين بشدة الاعمال الاجرامية للكيان الصهيوني والانحياز غير المنطقي والمخالف للمبادىء والقوانين الدولية للكيان الصهيوني من قبل امريكا، وهي تؤمن بأن ارساء السلام المستدام والعادل في المنطقة سيتحقق فقط عبر استمرار المقاومة حتى انهاء احتلال كامل فلسطين وعودة جميع اللاجئين الى ارضهم وتحديد النظام المستقبلي لفلسطين على اساس استفتاء بمشاركة جميع قاطنيها وبالنهاية تشكيل حكومة فلسطينية موحدة وعاصمتها القدس.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم