ظريف: نرغب بحل مشاكل سوريا عبر الحوار بين دول المنطقة

الأربعاء 17 إبريل 2019 - 05:08 بتوقيت غرينتش
 ظريف: نرغب بحل مشاكل سوريا عبر الحوار بين دول المنطقة

ايران - الكوثر : كد وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف الرغبة في حل مشاكل سوریا عبر الحوار بین دول المنطقة، معربا عن الامل بالمساعدة في معالجة مشاكل المنطقة.

وفور وصوله الى انقرة قادما من دمشق مساء الثلاثاء، استعرض ظریف في تصریح صحفي نتائج لقاءاته ومحادثاته مع كبار المسؤولین في سوریا التی استهل جولته بها.
ووصف لقاءه مع الرئیس الاسد بانه كان ممتازا وتم خلاله طرح قضایا جیدة حول اجتماع آستانا القادم والتعاون بین البلدین.
واوضح بانه تم البحث خلال الزیارة حول كیفیة تفعیل الاتفاقیات التی تم التوصل الیها بین البلدین وكذلك حول اجتماع آستانا القادم وقال، انه تم التوصل الى تنسیقات جیدة فیما یتعلق بالتعاون في اطار منظمة الامم المتحدة للوصول الى حل سیاسي لسوریا.
واضاف، لقد كانت لنا محادثات جیدة حول الوضع في شرق الفرات وادلب المقلقتین كلاهما وضرورة خروج القوات الاجنبیة من سوریا وانهاء تواجد الارهابیین في سوریا.
واوضح بانه سیتم خلال الزیارة الى تركیا البحث حول العلاقات الثنائیة والقضایا الاقلیمیة ومنها سوریا وشمال افریقیا.
وصرح بانه سیجري البحث في قضایا التعاون الاقتصادي والسیاسي ومتابعة القرارات المتخذة في اجتماعات اللجنة العلیا للعلاقات بین البلدین والتی تعقد علي مستوى الرؤساء حیث ان وزیري الخارجیة مكلفان بمتابعتها.
وفیما ان كانت هنالك علاقة بین الزیارتین الى سوریا وتركیا قال، اننا نرغب بحل مشاكل سوریا عبر الحوار بین دول المنطقة ونامل بان نتمكن من المساعدة في معالجة مشاكل المنطقة.
وكان ویر الخارجیة الایراني قد وصل الى دمشق صباح الثلاثاء والتقى الرئیس بشار الاسد ورئیس الوزراء عادل خمیس ووزیر الخارجیة ولید المعلم، حیث بحث معهم حول سبل تطویر التعاون الثنائي واهم القضایا الاقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترك.
وبعد انتهاء زیارته الى سوریا غادر وزیر الخارجیة الایراني دمشق مساء الثلاثاء متوجها الى تركیا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم