كيف تتعامل مع المصابين بالاكتئاب؟

الأربعاء 17 إبريل 2019 - 12:39 بتوقيت غرينتش
كيف تتعامل مع المصابين بالاكتئاب؟

منوعات - الكوثر: على الرغم من أن الاكتئاب لا يعد مرض غريبا أو نادرا، وإنما من الأمراض العقلية الشائعة في العصر الحديث، فإن الكثيرين يجهلون الطرق التي من المستحسن اتباعها عند التعامل مع شخص يعاني من بعض المشاكل النفسية.

استعرضت تاتيانا أندريفا -في تقريرها الذي نشره موقع "آف.بي.ري" الروسي- ما يمكن وما لا يمكن قوله للمصاب بالاكتئاب.

ووفقا للبيانات العلمية فيعتبر كل شخص من بين أربعة أشخاص عرضة للإصابة بأمراض نفسية.

وأظهرت مجموعة من الدراسات التي أجريت بالمملكة المتحدة أن حوالي ربع عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 16 سنة يعانون من أعراض القلق والاكتئاب.

ما يجب قوله
قالت الكاتبة إن الخبراء ينصحون بضرورة تذكير المصاب بالاكتئاب بأن الإصابة بهذا المرض النفسي شائع ويمكن تخطيه، فضلا عن تقديم الدعم له، وتذكيره بأنك إلى جانبه. وهناك العديد من الطرق التي تساعد على دعم المصاب بالاكتئاب.

ومن المهم تفهم رغبة المكتئب في عدم البوح بمشاعره وطرق تعامله مع المرض لأشخاص آخرين، لذا يجب إخباره بأنه يمكنه القدوم إليك في أي وقت إما للدردشة أو قضاء بعض الوقت معا.

بالإضافة إلى ذلك، حاول إقناع المريض بضرورة الاتصال بأخصائي نفسي، موضحا أن الحصول على مساعدة مهنية ليست أمرا شائنا لا سيما وأن الإصابة بأي مرض طبيعي وشائع تتطلب الذهاب إلى طبيب.

ما يتجنب قوله
وأضافت الكاتبة أن من الضروري تجنب استخدام بعض العبارات أثناء التحدث إلى شخص مكتئب، على غرار "ستكون على ما يرام، بالطبع، هذا ليس أمرا سيئا" أو أي عبارة تقلل من حجم معاناة الشخص.

ولا ينصح الخبراء بإخبار المصاب بالاكتئاب بأنك أيضا تعاني من هذه المشكلة النفسية، وذلك ينطبق على الأصدقاء بشكل خاص.

ومن المستحسن استخدام بعض العبارات التالية مثل "أنا هنا لدعمك بغض النظر عن أي شيء، فهل يمكنني تقديم المساعدة؟".

والحفاظ على الهدوء وعدم التسرع، والسماح بالاستراحة والصمت أثناء المحادثة، تعد من الأشياء الرئيسية التي تساعد على إدراك الأمور المهمة والتفكير فيها.

ويوصى بتجنب استخدام عبارات يمكن أن تثير حرج المكتئب، لا سيما أن المهمة الرئيسية الموكلة إليك في حالة وجودك مع مكتئب، تتمثل في تقديم الدعم وتشجيعه على تخطي الأزمة النفسية.

كما يوصى بعدم إخبار المصاب بالاكتئاب بالأمور التي يتوجب عليه فعلها وكيفية التعامل مع هذه المشكلة، حيث يرجع ذلك إلى أنه المصاب باضطرابات عقلية لا يحتاج سوى إلى تفهم الآخرين له.

طاقة التحمل
مشاكل الصحة العقلية يمكن أن تكون في بعض الأحيان معدية، وغالبا ما يعتري المرء إحساس الحزن أو العجز بسبب سوء فهم حالة المصاب بالاكتئاب، وبالتالي العجز عن انتشاله من حالته.

نصائح مهمة
ووقفا للخبراء لا يجب ترك المصاب باكتئاب خطير بمفرده، حيث يجب أن تكون معه وتتحدث إليه في هذه الأوقات العصيبة، ليشعر بالطمأنينة نتيجة وجود شخص يعتمد عليه إلى جانبه.

وتعد مغادرة المنزل لتناول العشاء أو تقديم المساعدة في القيام ببعض الشؤون المنزلية من الأمور التي تساعد على مواساة المكتئب.

وأشارت الكاتبة إلى أنه لا يعد من الضروري تقديم بعض التوجيهات بشأن كيفية الحصول على مساعدة مهنية، وضرورة تجنب اقتراح مرافقة المصاب بالاكتئاب لزيارة الطبيب النفسي.

كما أن بعض المدن بالعالم توفر خدمات مجانية أو استشارات هاتفية، لتساعد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب على وضع خطة للتخلص من أعراض هذا المرض.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم