الامام الخامنئي: أميركا وبريطانيا تريدان استعباد الشعوب الإسلامية بوثيقة "2030"

الأربعاء 1 مايو 2019 - 10:27 بتوقيت غرينتش
الامام الخامنئي: أميركا وبريطانيا تريدان استعباد الشعوب الإسلامية بوثيقة "2030"

إيران- الكوثر: استقبل قائد الثورة الاسلامية في ايران الامام علي الخامنئي صباح اليوم الاربعاء حشدا من المعلمين من مختلف انحاء البلاد، في حسينية الامام الخميني (رض) وذلك على اعتاب يوم المعلم في الجمهورية الاسلامية .

وفي مستهل خطابه ، قال سماحته إن الولايات المتحدة وبريطانيا تريدان من خلال الدفع نحو تطبيق وثيقة 2030 اعداد جنود وعبيد لهما ولباقي الوحوش ممن يقتلون البشر ويدعمون القتل دون ان يرف لهم جفن.

واضاف ان سبب عملهم الحثيث على الدفع نحو العمل بهذة الوثيقة يعود الى ان بنود ومواد هذه الوثيقة يحتم على وزارة التربية والتعليم توجيه الطلاب فكريا نحو تنظيم اسس ونمط حياتهم بما يتطابق والفكر الغربي .

وخاطب المعلمين بالقول : " انكم ايها المعلمون تعملون على صناعة الهوية الثقافية للمجتمع كي يشعر بهويته،
ان الحضارة ترتكز على الثقافة ، فما لم تكن الثقافة قوية وغنية ، لن تكون هناك حضارة ".

واستطرد قائد الثورة قائلا : " ان مغزى الكلام هو انهم يريدون ان يقوم النظام التعليمي بتعليم الاطفال منهج الحياة وفلسفة الحياة على اساس المبادئ الغربية، اي ان تقوموا انتم المعلمين باعداد جنود للغرب " .
واضاف : " يقولون اننا بحاجة الى الاموال لذلك نساعدهم ، ان التربية والتعليم هما اهم امر حضاري لدينا ، ان الرأسمال البشري هو أهم راسمال لأي بلد وحضارة ، فاذا كانت هناك اموال دون رساميل بشرية لن تصلوا الى اي نتيجة ، كهذه الدول التي تمتلك الاموال وتضع رؤس اموالها في خدمة الخائنين للبشرية، لانهم لايمتلكون هذا الرأسمال الانساني" .

من جهة اخرى قال آية الله الخامنئي ان العدو لايكشف عن استعداداته العسكرية للحرب ، لكن ينبغي على القوات الايرانية ان تحافظ على جهوزيتها ، وان على الشعب ان يستعرض قدراته الحربية مقابل ما يستعرضه العدو من قدرات.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم