العفو الدولية: صادرات الأسلحة من الكيان الصهيوني تغذي جرائم الحرب

السبت 18 مايو 2019 - 03:47 بتوقيت غرينتش
العفو الدولية: صادرات الأسلحة من الكيان الصهيوني تغذي جرائم الحرب

فلسطين المحتلة: - الكوثر: أكدت منظمة العفو الدولية إن شركات السلاح التابعة للكيان الصهيوني ، تساهم في انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم حرب في مناطق النزاع ، وذلك عبر تصديرها إلى عدد من الدول التي تشهد حروبا أو ترتكب أنظمتها انتهاكات بحق مواطنيها.

 

وكشف التقرير الذي أعده الفرع العبري لمنظمة العفو الدولية، أن 8 بلدان تلقت أسلحة من الكيان الصهيوني في السنوات الأخيرة، تشهد انتهاكات لحقوق الإنسان أو جرائم حرب ، وهم: ((الإمارات العربية المتحدة وجنوب السودان والكاميرون وسريلانكا والفلبين وميانمار وأذربيجان والمكسيك)).

قالت العفو الدولية إنها اعتمدت في تقريرها على أبحاث أجرتها منظمات حقوقية أخرى وعلى وثائق منشورة في وسائل الإعلام في تلك الدول الثماني، وعلى معلومات جمعها المحامي إيتاي ماك، الذي بذل جهودا كبيرة في السنوات الأخيرة لفضح صفقات الأسلحة الإسرائيلية مع أنظمة غامضة.

وأوضحت العفو الدولية إن بعض هذه الدول كانت خاضعة للعقوبات وحظر بيع الأسلحة، لكن "اسرائيل" واصلت بيعها للأسلحة.
وأكد التقرير" أن جيش جنوب السودان لديه حاليا بنادق جليل الإسرائيلية، في الوقت الذي يوجد فيه حظر دولي للأسلحة على جنوب السودان، يفرضه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم