ترامب لا يريد حربا مع إيران... تكاليفها باهظة

الإثنين 20 مايو 2019 - 10:27 بتوقيت غرينتش
ترامب لا يريد حربا مع إيران... تكاليفها باهظة

امريكا-الكوثر: جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب التأكيد أنه لا يريد حربا مع ايران، وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز قال ترامب إن الحروب تؤذي الاقتصادات، ويريد تجنب تكاليف الحرب الباهظة.

تهديدات جوفاء باستخدام الخيار العسكري ضد ايران، دأب المسؤولون الاميركيون على اطلاقها لارضاء اتباعهم في المنطقة، لكن في داخلهم يعلمون انهم لن يستطيعوا تحقيق ايا منها، فالحرب ليست في مصلحتهم.

فبعد ان حذر الرئيس الاميركي دونالد ترامب ايران من انها اذا ارادت القتال سيعني ذلك نهايتها، تناغما مع محاولات التحريض السعودي الاماراتي ضد طهران، خرج ترامب بعد ساعات على تغريدته ليعلن امام الملأ انه لا يريد خوض حرب مع ايران، لانه يريد تجنب تكاليفها الباهظة.

وقال الرئيس الاميركي، دونالد ترامب، ان "مع كل ما يجري، وأنا كما تعلمون لست شخصا يريد الدخول في الحرب، لأن الحرب تؤذي الاقتصادات، الحرب تقتل الناس، والأكثر من ذلك بكثير".

ولكي لا يخيب امال اتباعه في المنطقة اكثر خاصة وانهم يدفعون له ثمن دعمه لهم، عاد ترامب ليقول انه قصد غزو ايران اقتصاديات عبر تشديد اجراءات الحظر عليها ووصف الاتفاق النووي الذي ابرمه سلفه باراك اوباما بالعرض المرعب، الا انه حث الايرانيين على العودة الى طاولة المفاوضات.

واضاف ترامب "لا أريد القتال. لكن هناك مواقف مثل إيران، لا يمكنك السماح لهم بامتلاك أسلحة نووية، لا يمكنك ترك ذلك يحدث".

تصريح ترامب، يؤكد ما اعلنه المسؤولين الايرانيون بان الحرب لن تقع لان لا ايران او اميركا يسعون اليها. وان جميع تصريحات الرئيس الاميركي و موظفيه في البيت الابيض تاتي في اطار الحرب النفسية، املا منهم في ان يحققوا اعلاميا ما لن يستطيعوا تحقيقه في مواجهة عسكرية حقيقة على الارض.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم