ماذا يعني ذهاب ايران الى طاولة المفاوضات مع اميركا في الوقت الراهن؟

الثلاثاء 21 مايو 2019 - 09:45 بتوقيت غرينتش

ايران-الكوثر: اكد وزير الخارجية اللبنانية السابق عدنان منصور ان حصول الحرب في المنطقة ستجر الويلات على الجميع، مشددا على اميركا لن تكون بمنأى عن تداعيات هذه الحرب، وخاصة فيما يتعلق بحلفاء الولايات المتحدة بالمنطقة.

وقال منصور في حديث لقناة العالم، انه عندما لوح ترامب بالحرب في البداية وفرض جميع انواع الحظر على ايران، اعتقد ترامب انه باسلوب الحظر والعقوبات يستطيع ان يحقق ما يريده ويجبر ايران على الرضوخ ويعمد الى جرها لطاولة المفاوضات.

ولفت منصور الى ان الايرانيين متنبهون لخطط الادارة الاميركية وهم يخضون معركة شرسة من خلال العقوبات منذ عام 1979.

واضاف ان الصقور بادراة ترامب كوزير الخارجية مايك بومبيو ورئيس الامن القومي الاميركي جون بلتون يدفعون باتجاه الحرب مع ايران، موضحا انه في المنطقة المشرقية هناك من يدفع بهذا الاتجاه واشعال حرب مع ايران.

واوضح وزير الخارجية اللبنانية السابق انه عندما وقعت ايران على الاتفاق النووي المتمثل "بخمسة + 1" اثبتت للعالم اجمع ان نواياها هي من السلام وليس من اجل الحرب.

واكد منصور ان ايران لا تسعى للحرب مطلقا، مشيرا الى انه في حال ذهب الى ايران للمفاوضات في الوقت الراهن فهذا يعني انها تراجعت وخسرت والمفاوض الأقوى في هذه الحالة ستكون اميركا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم