العراق وايران تقاربوا أكثر من اللازم؟!

الإثنين 27 مايو 2019 - 04:29 بتوقيت غرينتش
العراق وايران تقاربوا أكثر من اللازم؟!

العراق-الكوثر: هل سمعتم يوما ان فرنسا وبريطانيا مثلا عينوا حدا للتقارب بين الدولتين، او دولة رسمت خطا اسمته خط التقارب الذي لايجب تجاوزه؟!

یواظب سیاسیون امریکیون وشبکات اعلام امریکیة على استخدام مصطلح ان العراق وايران "تقاربوا في علاقاتهم اكثر من اللازم"، فماذا يقصدون وهل هناك حدود لتقارب علاقات الدول؟!

تحاول امريكا عبر ماكنتها الاعلامية الايحاء بان التقارب بين ايران والعراق حرام او جرم او ربما خطر عالمي، في حين ان هذا التقارب طبيعي بحكم الجيرة والتداخل الثقافي والعلاقات الانسانية وصلات القرابة التي تربط البلدين، عداك عن المصالح الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

التقارب الايراني العراقي خطير بالنسبة لامريكا فقط لانه يهدد مصالحها الاستعمارية ويهدد هيمنتها المطلقة في منطقة سلم شيوخها امرهم للمرابي الامريكي ليأمنوا بقاءهم على عروشهم.

مهما فعلوا لن يستطيعوا ان يغيروا حقيقة ان العراق وايران جيران بحكم الجغرافيا وان دماء هذين الشعبين قد اختلطت اثناء التصدي لهجمة الارهاب الذي صنعته امريكا، والدم لایصبح ماء.

أهمية زيارة ظريف الحالية الى العراق جعلت بي بي سي البريطانية تعكف 3 ايام على مناقشة التقارب العراقي الايراني "الاكثر من اللازم" من خلال عدة برامج متنوعة بثتها خصيصا تحت هذا العنوان.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم