الاتفاق النووي وسوريا وفلسطين على طاولة قمة "سيكا"

السبت 15 يونيو 2019 - 16:15 بتوقيت غرينتش
الاتفاق النووي وسوريا وفلسطين على طاولة قمة "سيكا"

ايران-الكوثر: ​​​​​​​حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني من اتخاذ اجراءات أخرى إذا لم تستجب أوروبا وتنفذ تعهداتها في الاتفاق النووي، وخلال كلمة أمام قمة مجموعة التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا "سيكا" في طاجيكستان أكد روحاني أن إيران لا يمكن أن تبقى ملتزمة بتعهداتها في الإتفاق النووي بشكل أحادي.

شكلت قمة مجموعة التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا "سيكا" التي عقدت في طاجيكستان فرصة جديدة لإيران للتأكيد على مواقفها الثابتة تجاه الاتفاق النووي والأطراف الموقعة عليه.

وحذر الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمته من اتخاذ إجراءات أخرى إذا لم تستجب أوروبا وتنفذ تعهداتها في الاتفاق النووي، مؤكداً أن إيران لا يمكن أن تبقى ملتزمة بتعهداتها في الاتفاق النووي بشكل أحادي.

وأشار روحاني في كلمته بالقمة إلى أن واشنطن انسحبت من الاتفاق النووي، وفرضت عقوبات غير شرعية وغير قانونية وهذا ما عقد الوضع.

وأضاف: لقد قمنا بخطوتين في إطار الاتفاق النووي لإعادة التوازن إليه، وهذا الأمر يحتم على الموقعين في الاتفاق النووي تنفيذ التزاماتهم.. لكننا سنواصل تقليص التزاماتنا بموجب الاتفاق النووي في غياب المؤشرات الإيجابية من بقية المشاركين.

وخلص إلى القول: "لقد اثبتت إيران مراراً أن التعاون الإقليمي الثنائي ومتعدد الأطراف يساعد على الاستقرار في المنطقة، وعلى الجميع التعاون مع إيران بشكل جيد"

من جانبه شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على موقف بلاده من الاتفاق النووي داعيا جميع الأطرف إلى تنفيذ إلتزاماتها في هذا المجال.

وأكد بوتين أيضاً على ضرورة تعزيز الأمن في آسيا من خلال دعم جهود مكافحة الإرهاب في بلدانها.

وصرح بوتين بالقول: "لا يمكن ضمان الاستقرار في آسيا والعالم إلا بتسوية الأزمات عبر الحوار والوحدة في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، ومن هنا أدعو إلى ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا، وتسهيل عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم."

وأخذت القضية الفلسطينية مساحتها المناسبة في قمة "سيكا" حيث أكد المشاركون التزامهم بحق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس.

وأشار المشاركون إلى أن الوضع في الشرق الأوسط لا يزال يثير القلق داعين جميع الأطراف المعنية إلى الامتثال لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، من أجل تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم