صحن الغدير بالعتبة الرضوية منصة للبرامج العربية الدعائية والدينية

الأربعاء 26 يونيو 2019 - 08:30 بتوقيت غرينتش
صحن الغدير بالعتبة الرضوية منصة للبرامج العربية الدعائية والدينية

الكوثر - يُعتبر صحن الغدير في الحرم الرضوي الطاهر، مكاناً لإجراء البرامج الدعائية والدينية الخاصة بالزوار القادمين من البلاد الإسلامية العربية.


 

ويقع صحن الغدير عند الركن الجنوبي لصحن الجامع الرضوي، وهو مكانٌ لإجتماع الزوار العرب في الحرم الطاهر للإمام الرضا (عليه السلام) الذين يقدمون من بلدان كالعراق، والسعودية، والبحرين، ولبنان وغيرها.

 

وتبلغ مساحة هذا الصحن اكثر من 14 ألف و400 متر مربع، ويستوعب حوالي 10 آلاف زائر، حيث تبدأ البرامج يومياً عند الثلث الأخير من الليل بتلاوة آيات القرآن الكريم، ثم يلي ذلك إقامة صلاة الفجر جماعة، وتليها دروس من أحكام الشريعة ومحاضرات حول آداب الزيارة وذلك بحضور دعاة الدين.

 

ويكون الحضور الأكثف للزوار في هذا الصحن عند صلاة المغرب، حيث تبدأ البرامج هناك قبل ساعة من الصلاة بقراءة القرآن، حيث تليها إقامة صلاتي المغرب والعشاء، وتبين الأحكام الشرعية وقراءة زيارة أمين الله.

 

ومن البرامج الأخرى التي تقام في صحن الغدير، محاضرات المعارف الدينية حول محوريّة السيرة الرضويّة وسيرة أهل البيت (عليهم السلام)، وذلك بحضور رجال الدين من بلدان كالعراق، ومدنٍ كمشهد، وقم، والأهواز، مثل الشيخ محمد الصافي، والشيخ جعفر إبراهيمي، والشيخ سيد علوي، وآية الله محسن الحيدري.

 

كما يشهد الصحن ليالي الجمعة إقامة مراسم معنوية وعرفانيّة تتمثل بقراءة دعاء كميل الروحاني، وذلك بمشاركة مداحي أهل البيت (عليهم السلام)، بالإضافة لإقامة مراسم دعاء التوسل في ليالي الأربعاء، كما يجتمع زوار الحرم الرضوي إلى جانب بعضهم في هذا المكان لقراءة حديث الكساء في ليالي الخميس.

 

ومن الفعاليات الأخرى التي يمكن للزوار الناطقين بالعربية الإستفادة منها من خلال حضورهم في صحن الغدير، الإجابة بالعربية عن الأسئلة الدينية، وإقامة حلقات المعرفة، وتقديم الخدمات الإستشارية الخاصة بالعائلات.

 

المصدر: موقع (آستان نيوز)

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم