شعار العتبة الرضوية لعشرة الكرامة: "الخدمة الكريمة والمحبة على طريقة أهل البيت (ع)"

الأربعاء 3 يوليو 2019 - 05:31 بتوقيت غرينتش
شعار العتبة الرضوية لعشرة الكرامة: "الخدمة الكريمة والمحبة على طريقة أهل البيت (ع)"

الكوثر - قال مصطفى خاكسار قهرودي قائم مقام سادن العتبة الرضوية المقدسة إن شعارنا الأساسي في العتبة الرضوية المقدسة لعشرة الكرامة في هذا العام سيكون "الخدمة الكريمة والمحبة على طريقة أهل البيت (عليهم السلام).

 

وحضر مصطفى خاكسار قهرودي في المؤتمر الصحفي للبرامج الخاصة بعشرة الكرامة للعام الجاري الذي عقد ظهر امس في المنظمة المركزية للعتبة الرضوية المقدسة حيث قدم خلالها تهانيه بهذه المناسبة وأيضا ذكرى ولادة السيدة فاطمة المعصومة (سلام الله عليها) مضيفا أن الإعلاميين لهم دور مهم في مساعدة العتبة الرضوية المقدسة في إنجاز المهام والوظائف التي حولها قائد الثورة الإسلامية لسادن العتبة الرضوية.

 

وقال إن القضية المهمة في هذه الأيام هي الإهتمام بالزوار والزيارة ونمط الحياة الإسلامية وتحقيق المهمات التي بينها قائد الثورة الإسلامية.

 

وأضاف أن الحرم الرضوي مجموعة مقدسة يهتم بها جميع المسلمين وغير المسلمين في جميع أنحاء العالم، لذلك الإهتمام بالزوار وتوفير الظروف المطلوبة لهم يعد أمرا مهما بالنسبة لنا، حتى نتمكن من خلال ذلك أن نهيئ الأرضية المناسبة لرفع مستوى معرفة الزوار ووعيهم في هذه الأجواء المعنوية.

 

وإعتبر خاكسار قهرودي نشر نمط الحياة الإسلامية واسلوبها وفقا للسيرة الرضوية، أحد محاور البرامج الثقافية في العتبة الرضوية المقدسة وصرح أن لهذا السبب اخترنا "الخدمة الكريمة والمحبة على طريقة أهل البيت (عليهم السلام)" كشعار أساسي لعشرة الكرامة، ونحاول أن نقدم الخدمات الكريمة في أجواء ودية ومليئة بالمحبة لعشاق علي بن موسى الرضا (عليه السلام) على مستوى الحرم المقدس ومدينة مشهد المقدسة والبلاد وفي أنحاء العالم.

 

الإهتمام بالمعرفة والوعي الديني في خطابات الحرم

وتحدث قائم مقام سادن العتبة الرضوية المقدسة عن كيفية عقد المحاضرات والخطابات في الحرم الرضوي وقال إن النقطة المهمة في خطابات الحرم الرضوي المطهر هو الإنتباه إلى رفع معرفة الزوار ووعيهم الديني، وهذا مبدأ مهم أكد عليه سادن العتبة الرضوية المقدسة مرارا.

 

وأضاف أن جميع الدعايات والإجراءات القصيرة وطويلة الأجل وجميع الأنشطة داخل وخارج الحرم يجب أن تهدف إلى تعميق وتعزيز المعارف والتعاليم الدينية والمعتقدات وتحسين أسلوب الحياة ، نحن لا نعتبر العتبة الرضوية المقدسة مكان لعرض الأذواق، بل مكان لعرض المواد الدينية وفقا للتعاليم الإسلامية.

 

شرط الأمانة الإنتباه لنوايا أصحاب الموقوفات وإرادتهم

وقال خاكسار قهرودي إن العتبة الرضوية المقدسة هي وقفا للناس، ووفقا لمبدأ الأمانة والوصاية يجب أن نتصرف وفقا لإرادة الواقفين ونواياهم، ولكن عندما لا يعرف بعض الناس عن هذا الموضوع ، يفسرونه بعدم تعاون العتبة الرضوية المقدسة.

 

وأكد على الإهتمام بالزوار وصفا إياه من أهم الإستراتيجيات في العتبة الرضوية المقدسة وأوضح أن في الأيام القليلة الماضية وبأمر من سادن العتبة الرضوية المقدسة ، أعيد فتح إحدى النقاط في شارع الشيرازي في الحرم الرضوي المقدس بهدف رفاه الزوار.

 

المصدر: موقع العتبة الرضوية المقدسة

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم