سادن العتبة الرضوية المقدسة: اهل البيت(ع) حبل الصداقة بين الشعبين الإيراني والعراقي

الأربعاء 3 يوليو 2019 - 06:34 بتوقيت غرينتش
سادن العتبة الرضوية المقدسة: اهل البيت(ع) حبل الصداقة بين الشعبين الإيراني والعراقي

الكوثر - قال سادن العتبة الرضوية المقدسة حجة الإسلام والمسلمين أحمد المروي إنه بفضل وببركة عتبات الأئمة الطاهرين (عليهم السلام) في العراق وحرم ثامن الحجج الإمام الرضا (عليه السلام) هناك حبل صداقة ومحبة لا ينفصل بين الشعبين الإيراني والعراقي.

 

وصرح حجة الإسلام والمسلمين أحمد المروي في لقاء مع سادن عتبة الإمامين العسكريين (عليهما السلام): وفقا للروايات ، فان للزيارة اكثر فضيلة في حال تتحلى بالمعرفة والوعي الديني.

وأضاف: نحن لا نعتبر خدمة الزوار خدمة مادية فقط ، على الرغم أنها مهمة خاصة ومميزة بالنسبة لنا ، ولكن مهمتنا الأساسية ومسئوليتنا الكبيرة هي رفع مستوى معرفة الزوار ووعيهم الديني.

 

وأوضح الشيخ مروي: إلى جانب المرافق والتسهيلات التي نقدمها للزوار من أجل رفاهيتهم ، يتم تخطيط وتنفيذ برامج ثقافية على مدار العام في العتبة الرضوية المقدسة ومن أجل رفع مستوي المعرفة الدينية لدى الزوار.

 

وأشار سادن العتبة الرضوية المقدسة أننا خصصنا صحن في الحرم الرضوي المطهر لزوار الإمام الرضا (عليه السلامط) العرب قائلا: كل عام يتشرف عشرات الآلاف من الزوار غير الايرانيين لزيارة هذا الحرم المقدس ، ومعظمهم من إخواننا وأخواتنا العراقيين.

 

واشار حجة الإسلام والمسلمين المروي إلى محاولات الأعداء في نشر الفتن بين إيران والعراق كبلدين عظيمين وقويين في العالم  قائلا: ربما كان أحد دوافع الأعداء في دفع صدام إلى شن هجوم وضربة عسكرية ضد إيران من أجل هدم الصداقة والمودة بين الشعبين العراقي و الايراني.

 

وأكد حجة الإسلام والمسلمين المروي أنه كما ذكر قائد الثورة الإسلامية مرارا وتكرارا ، فإننا نعتبر كرامة العراق وعزته وإستقلاله هي كرامتنا وعزتنا وإستقلالنا ونأمل أن المحبة والصداقة والأخوة بين الشعبين العظيمين تزداد قوة يوما بعد يوم.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم