الحضارة التي تأسست مع الدولة الاموية لا تمثل الحضارة الاسلامية

الإثنين 8 يوليو 2019 - 05:56 بتوقيت غرينتش

عقائد الإسلام - خاص الكوثر: أكد الشيخ فضيل الجزائري أن الحضارة الإسلامية تتشكل بركنين أساسيين وهما العناية الإلهية والإنسان. فالحضارة التي تأسست مع الدولة الأموية ثم العباسية

وقال الباحث الإسلامي الشيخ الجزائري في حواره مع برنامج عقائد الإسلام على قناة الكوثر الفضائية، العناية الإلهية تعني أن الله تعالى خلق هذا الكون وجعل الإنسان محور هذا الكون واعتنى به. ثم يأتي العنصر الأساسي الثاني وهو الإنسان بالملكات التي أودعها الله فيه لينتج الحضارة.

وتابع الشيخ فضيل الجزائري: لكن الحضارات الأخرى لا تملك العنصر الأول أي العناية الإلهية مثل الحضارة اليونانية والحضارة الرومانية. أما الثقافة الغربية الآن على الرغم من امتلاكها على مجموعة من العناصر تشكل المنظومة الثقافية إلا أنها تركز على الاستهلاك من خلال البعد المالي والاقتصادي.

وأكد الشيخ الجزائري أن الحضارة المدونة الآن باسم الإسلامية والتي بدأت مع تأسيس الدولة الأموية ثم العباسية وما بعدها من حكومات، هي حضارة لا تختلف عن الحضارة اليونانية والحضارة الرومانية، فقط عندها شاخصة فاترة أنها تنتمي إلى دين لكن العناية الإلهية ليست حاضرة فيها.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم