بالصور...خطاط إيراني يروي قصة خطّه لثالث مصحف يكتبه

الأربعاء 10 يوليو 2019 - 05:06 بتوقيت غرينتش
بالصور...خطاط إيراني يروي قصة خطّه لثالث مصحف يكتبه

الكوثر ـ یقوم الخطاط الايراني "سید أحمد میرخاني" بخطّ المصحف الشریف منذ سنوات وعمل لـ11 عاماً علی التوالي لخطّ ثالث مصحف یکتبه بیده حتی الآن.


 

هذا و يعمل "سید أحمد میرخانی" في مجال فنّ الخط وکتابة المصحف الشریف منذ 50 عاماً.

 

وعمل لـ 11 عاماً علی التوالی علی خطّ ثالث مصحف یخطّه بیده طوال حیاته وهو المصحف الذي یطمح من خلاله الی تحقیق حلمه الذي یرنو الی کتابة مصحف یکون سهل القراءة لجمیع الراغبین.

 

وقال فی حدیث لـ "إکنا" انه کان یرغب فی کتابة خط النستعلیق الإیراني منذ صغره ولازال یمارس کتابته.

 

وفي معرض حدیثه عن أعماله الفنیة، قال: إنه کتب العدید من المصاحف والکتب الصغیرة والکبیرة الدینیة والأدبیة بطلب من بعض المطابع.

 

وأردف "سيد أحمد ميرخاني" قائلاً انه قام بکتابة مصحفین بطریقتین مختلفتین ولکنهما یتشابهان في سهولة القراءة.

 

وفیما یخص آخر مصحف قام بکتابته قال: انه کتب هذا المصحف بخط النستعلیق وهو خط یختص باللغة الفارسیة لأنه یسهل عملیة کتابة المفردات القصیرة المکونة من 5 حتی 6 أحرف فقط.

 

 

وإستطرد قائلاً: ان المفردات العربیة القرآنیة مکونة من 6 أحرف حتی 12 حرفاً ورغم هذا قام بکتابتها بخط النستعلیق.

 

 

وحول إنتشار ظاهرة تعلیم الخط والکتابة، قال: ان هذه الظاهرة فی إشاعة وإنتشار مستمر لأن سابقاً کان الناس لدیهم خط جید وحتی الذین لم یکونوا متعلمین جیدا کانوا یکتبون جیداً و لکن الآن لا تجد کتابة جمیلة حتی لدی المتعلمین ولهذا یجب ممارسة تعلم الخط.

 

 

هذا ویذکر أن سید أحمد میرخانی مولود عام 1939 م ویعمل فی مجال الخط منذ طفولته وتوارث المهنة من جده "سید حسین فصیح".

 

المصدر: وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم